الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 24, 2011 9:49 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من أروع القصص الحقيقية
قصة قصّها الدكتور خالد الجبير
استشاري جراحة القلب والشرايين في محاضرته :
أسباب ٌٌ منسية

يقول الدكتور :
في أحد الأيام أجريت عملية جراحية لطفل
عمره سنتان ونصف
وكان ذلك اليوم هو يوم الثلاثاء ، و في يوم الأربعاء
كان الطفل في حيوية وعافية
يوم الخميس الساعة 11:15ولا أنسى هذا الوقت
للصدمة التي وقعت
إذ بأحدى الممرضات تخبرني بأن قلب و تنفس
الطفل قد توقفا عن العمل
فذهبت إلى الطفل مسرعا ً وقمت بعملية تدليك للقلب
استمرت 45 دقيقة وطول هذه الفترة لم يكن
قلبه يعمل وبعدها كتب الله لهذا القلب أن يعمل
فحمدنا الله تعالى ثم ذهبت لأخبر أهله بحالته
وكما تعلمون كم هو صعب أن تخبر أهل المريض
بحالته إذا كانت سيئة
وهذا من أصعب ما يتعرض له الطبيب ولكنه ضروري
فسألت عن والد الطفل فلم أجده لكني وجدت أمه
فقلت لها إن سبب توقف قلب ولدك عن العمل
هو نتيجة نزيف في الحنجرة
ولا ندري ما هو سببه و أتوقع أن دماغه قد مات
فماذا تتوقعون أنها قالت ؟
هل صرخت ؟ هل صاحت ؟ هل قالت أنت السبب ؟
لم تقل شيئا من هذا كله بل قالت الحمد لله
ثم تركتني وذهبت

بعد 10 أيام بدأ الطفل في التحرك فحمدنا الله تعالى
واستبشرنا خيرا ًبأن حالة الدماغ معقولة
بعد 12يوم يتوقف قلبه مرة أخرى بسبب هذا النزيف
فأخذنا في تدليكه لمدة 45 دقيقة ولم يتحرك قلبه
قلت لأمه : هذه المرة لا أمل على ما أعتقد
فقالت : الحمد لله اللهم إن كان في شفائه خيرا ً
فاشفه يا رب و بحمد الله عاد القلب للعمل
ولكن تكرر توقف قلب هذا الطفل بعد ذلك
6 مرات إلى أن تمكن أخصائي القصبة الهوائية
بأمر الله أن يوقف النزيف و يعود قلبه للعمل
ومرت الآن 3 أشهر ونصف و الطفل في الإنعاش
لا يتحرك ثم ما أن بدأ بالحركة وإذا به يصاب
بخراج ٍ وصديدغريب عظيم في رأسه لم أر مثله
فقلنا للأم : بأن ولدك ميت لا محالة
فإن كان قد نجا من توقف قلبه المتكرر ،
فلن ينجو من هذا الخراج
فقالت الحمد لله ، ثم تركتني و ذهبت
بعد ذلك قمنا بتحويل الحالة فورا إلى جراحي
المخ و الأعصاب وتولوا معالجة الصبي
ثم بعد ثلاثة أسابيع بفضل الله شفي الطفل
من هذا الخراج ، لكنه لا يتحرك .. وبعد أسبوعين
يصاب بتسمم عجيب في الدم وتصل حرارته
إلى 41,2 درجة مئوية
فقلت للأم : إن دماغ ابنك في خطر شديد ،
لا أمل في نجاته .. فقالت بصبر و يقين الحمد لله ،
اللهم إن كان في شفائه خيرا ً فاشفه
بعد أن أخبرت أم هذا الطفل بحالة ولدها الذي
كان يرقد على السرير رقم 5
ذهبت للمريض على السرير رقم 6 لمعاينته
وإذا بأم هذا المريض تبكي وتصيح وتقول :
يا دكتور يا دكتور الحقني يا دكتور حرارة الولد
37,6 درجة راح يموت فقلت لها متعجبا ً :
شوفي أم هذا الطفل الراقد على السرير رقم 5
حرارة ولدها 41 درجة وزيادة وهي صابرة و تحمد الله ،
فقالت أم المريض صاحب السرير رقم 6
عن أم هذا الطفل :
(هذه المرأة مو صاحية ولا واعية ) ،
فتذكرت حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم
الجميل العظيم ( طوبى للغرباء ) مجرد كلمتين ،
لكنهما كلمتان تهزان أمة
لم أرى في حياتي طوال عملي لمدة 23 سنة في
المستشفيات مثل هذه الأخت الصابرة
بعد ذلك بفترة توقفت الكلى
فقلنا لأم الطفل : لا أمل هذه المرة ، لن ينجو
فقالت بصبر وتوكل على الله تعالى الحمد لله ،
وتركتني ككل مرة وذهبت
دخلنا الآن في الأسبوع الأ خير من الشهر الرابع
وقد شفي الولد بحمد الله من التسمم
ثم ما أن دخلنا الشهر الخامس
إلا ويصاب الطفل بمرض عجيب لم أره في حياتي
التهاب شديد في الغشاء البلوري حول الصدر
وقد شمل عظام الصدر و كل المناطق حولها
مما اضطرني إلى أن أفتح صدره
واضطرُ أن أجعل القلب مكشوفا
بحيث إذا بدلنا الغيارات ترى القلب ينبض أمامك
عندما وصلت حالة الطفل لهذه المرحلة ، قلت للأم :
خلاص هذا لايمكن علاجه بالمرة لا أمل
لقد تفاقم وضعه ، فقالت الحمد لله
مضى الآن علينا ستة أشهر و نصف وخرج الطفل
من الإنعاش لا يتكلم لا يرى لا يسمع لا يتحرك لا يضحك
و صدره مفتوح ويمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك
والأم هي التي تساعد في تبديل الغيارات صابرة
ومحتسبة .. هل تعلمون ما حدث بعد ذلك ؟
وقبل أن أخبركم ، ما تتوقعون من نجاة طفل
مر بكل هذه المخاطر والآلام والأمراض ؟
وماذا تتوقعون من هذه الأم الصابرة أن تفعل وولدها أمامها
عل شفير القبر
و لا تملك من أمرها الا الدعاء والتضرع لله تعالى
هل تعلمون ما حدث بعد شهرين ونصف للطفل
الذي يمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك ؟
لقد شفي الصبي تماما برحمة الله عزوجل جزاء ً
لهذه الأم الصالحة
وهو الآن يسابق أمه على رجليه كأن شيئا ً لم يصبه
وقد عاد كما كان صحيحا معافى ً
لم تنته القصة بعد ، ما أبكاني ليس هذا ،
ما أبكاني هو القادم :
بعد خروج الطفل من المستشفى بسنة و نصف
يخبرني أحد الإخوة في قسم العملياتبأن رجلا ً وزوجته
ومعهم ولدين
يريدون رؤيتك ، فقلت من هم ؟ فقال بأنه لا يعرفهم
فذهبت لرؤيتهم وإذا بهم والد ووالدة الطفل
الذي أجريت له العمليات السابقة
عمره الآن 5 سنوات مثل الوردة في صحة وعافية
كأن لم يكن به شيء
ومعهم أيضا مولود عمره 4أشهر
فرحبت بهم وسألت الأب ممازحا ًعن هذا المولود الجديد
الذي تحمله أمه هل هو رقم 13 أو 14 من الأولاد ؟
فنظر إلي بابتسامة عجيبة
( كأنه يقول لي : والله يا دكتور إنك مسكين )
ثم قال لي بعد هذه الابتسامة : إن هذا هو الولد الثاني
وأن الولد الأول الذي أجريت له العمليات السابقة
هو أول ولد يأتينا بعد 17 عاما من العقم
وبعد أن رزقنا به ، أصيب بهذه الأمراض التي تعرفها
لم أتمالك نفسي وامتلأت عيوني بالدموع
وسحبت الرجل لا إراديا ً من يده
ثم أدخلته في غرفة عندي وسألته عن زوجته ،
قلت له من هي زوجتك
هذه التي تصبر كل هذا الصبر على طفلها الذي
أتاها بعد 17 عاما من العقم ؟
لا بد أن قلبها ليس بورا ً بل هو خصبٌُُُ بالإيمان بالله تعالى
هل تعلمون ماذا قال ؟
أنصتوا معي يا أخواني و يا أخواتي
وخاصة يا أيها الأخوات الفاضلات
فيكفيكن فخرا ً في هذا الزمان أن تكون هذه
المسلمة من بني جلدتكن
لقد قال :
أنا متزوج من هذه المرأة منذ 19 عاما
وطوال هذه المدة لم تترك قيام الليل إلا بعذر شرعي
وما شهدت عليها غيبة ولا نميمة ولا كذب
واذا خرجتُ من المنزل أو رجعتُ إليه تفتح لي الباب
وتدعو لي وتستقبلني وترحب بي وتقوم بأعمالها
بكل حب ورعاية وأخلاق وحنان
ويكمل الرجل حديثه ويقول : يا دكتور لا استطيع
بكل هذه الأخلاق و الحنان
الذي تعاملني به زوجتي أن أفتح عيني فيها حياءً منها وخجلا ًفقلت له : ومثلها يستحق ذلك بالفعل منك
انتهى كلام الدكتور خالد الجبير حفظه الله

يقول الله تعالى :وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِوَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155)الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156)أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)سورة البقرة

و يقول عليه الصلاة والسلام :ما يصيب ُ المسلم َ من نصب ٍ ولا وصبٍ ولا هم ٍ ولاحزن ٍ ولاأذىً ولا غم ٍ حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها خطاياه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين ديسمبر 26, 2011 12:30 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


لعله خيــــــــر

فى قصـر من القصـور الفـارهه كان يوجـد ملك ظـالم والملك

هذا له وزيـر طيـب القلب كان يخـاف الله ولايعمـل الا الذى

يرضى الله ورسـوله ولايقول الا القـول الحـق ولايخـشى الا

الله وفى يـوم من الايـام كان الملك يجـلس على الكرسـى

ويمسك بيـده سكينـا لقطع الفـاكهه وهو يقطـع

بالسكين فلتـت من يـده وقطعت اصبعـه الذى يوجـد

فيه خـاتم المـلوك وحـزن الملك حزنا كبيـرا وأخذ يسخـط

فقـال له الوزيـر

** لعله خيــــــــر **

فقـال له الملك اى خيـر فى هذا لن اعـرف البس الخـاتم

وتقـول لى

** لعله خيـر **

صبـاعى قطع وتقـول لى لعله خيـر انت تهـذء بى

وتسخـر منى ولابد من عقـابك واخـذ ينـادى على كل

حـراس القصر وقال لهم خذوا هذا الوزيـر المخـادع

وزجـوه فى السجـن وهم فى طريقهـم الى السجـن

سمعه الملك يقـول

** لعله خيـــــــــر **

وكـانت حـاشية الملك بجـانب الملـك فعرضـوا عليه امـر

قـالوا لـه مارأيـك انك مهموم وحـزين تعـالى معنـا رحـلة

صيد لأفريقيـا نصطـاد الغـزلان ووافق الملك وذهـب

معهم وعنـدما وصلوا رأى الملك غـزاله رائعـة الجـمال

فتركهم وظل يجـرى ورائها وسط الغابـات وفجـأه

رأوه مجموعه من اكلى لحـوم البشـر ومسكوا به

وسلموه الى الكـاهن الاعظـم لديهم حتى يأكل منـه

هو الاول وكان الكـاهن يحـب ان يأكـل اول شيء

الكـف .. ومسك بكف الملك وما أن رأى صبـاعه

مقطـوع هـاج ومـاج وقال لهم هذا نـزير شؤم أخـرجوه

من هنـا اخرجوه من هنـا فأخرجـوه بالفعل وتنفس

الصعـداء وفـرح بنجـاته وتذكر الوزير الطيـب حينما قـال له

**لعله خيـــــــــر**

واخـذ حاشيتـه ورجع بلاده وعلت الوجـوه بالفرحـه لنجـاة

الملك وعلقوا الرايـات والزينـات وسئل الملك عن

وزيـره وجـاءوا به الى الملك وحضنـه الملك بكل حـب

وقـال له ارجع لمنصبـك واجـلس على كرسيـك كرسى

الوزير وقـال له الحـمد لله عرفت مقصـدك من كلمة

** لعله خيـــــر**

وبالفعل كـان خيـر صبـاعى المقطوع انقـذ حيـاتى ولكن

بالنسبـه لك سمعتـك وانت ذاهب الى السجـن تقـول

**لعله خيـــــر **

فمـا هو الخيـر الذى عـاد عليـك من سجـنك ؟

فقـال له الوزيـر اولا ... انى وزيرك ولهذا كنـت سأظل معـك

فى اى مكـان تذهب اليـه وكنت سأدخـل معك الغابـات

ويأخـذونى آكلة لحـوم البشر وعندما يـروا صبـاعك

ويتشـاءموا من قطعه بالطبع كنت انـا كبش الفـدا لك وكنـت

سأكون طعـامهم فما رأيك دخـولى السجـن كان هو الخيـر

بعينـه قال له الملك صـدقت

بالفعل اخوانى الاعـزاء كل شيء يحـدث لنا

فى هذه الدنيـا لابد وان نقـول

** لعله خيـــــر**

الله سبحـانه وتعـالى لايفعل معنـا شيء الا ويكون خيـر...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين ديسمبر 26, 2011 12:30 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قديماً و في أحد قرى الهند الصغيرة، كان هناك مزارع غير محظوظ لاقتراضه مبلغاً كبيراً من المال من أحد مقرضي المال في القرية.
مقرض المال هذا – عجوز و قبيح – أعجب ببنت المزارع الفاتنة، لذا قدم عرضا بمقايضة .
قال: بأنه سيعفي المزارع من القرض إذا زوجه ابنته.
ارتاع المزارع و ابنته من هذا العرض.
عندئذ اقترح مقرض المال الماكر بأن يدع المزارع و ابنته للقدر أن يقرر هذا الأمر.
أخبرهم بأنه سيضع حصاتين واحدة سوداء و الأخرى بيضاء في كيس النقود، و على الفتاة التقاط أحد الحصاتين.
1.إذا التقطت الحصاة السوداء، تصبح زوجته و يتنازل عن قرض أبيها .
2.إذا التقطت الحصاة البيضاء، لا تتزوجه و يتنازل عن قرض أبيها.
3.إذا رفضت التقاط أي حصاة، سيسجن والدها.
كان الجميع واقفين على ممر مفروش بالحصى في أرض المزارع، و حينما كان النقاش جاريا، انحنى مقرض المال
ليلتقط حصاتين. انتبهت الفتاة حادة البصر أن الرجل التقط حصاتين سوداوين و وضعهما في الكيس.
ثم طلب من الفتاة التقاط حصاة من الكيس .
الآن تخيل أنك كنت تقف هناك ، بماذا ستنصح الفتاة ؟
تأمل لحظة في هذه الحكاية، إنها تسرد حتى نقدر الفرق بين التفكير السطحي و التفكير المنطقي.
إن ورطة هذه الفتاة لا يمكن الإفلات منها إذا استخدمنا التفكير المنطقي الاعتيادي.
فكر بالنتائج التي ستحدث إذا اختارت الفتاة إجابة الأسئلة المنطقية في الأعلى .
مرة أخرى، ماذا ستنصح الفتاة ؟
حسنا ‘ هذا ما فعلته الفتاة:
أدخلت الفتاة يدها في كيس النقود و سحبت منه حصاة و بدون أن تفتح يدها و تنظر إلى لون الحصاة تعثرت
وأسقطت الحصاة من يدها في الممر المملوء بالحصى، و بذلك لا يمكن الجزم بلون الحصاة التي التقطتها الفتاة.
” يا لي من حمقاء، و لكننا نستطيع النظر في الكيس للحصاة الباقية وعندئذ نعرف لون الحصاة التي التقطتها”
هكذا قالت الفتاة، و بما أن الحصاة المتبقية سوداء، فإننا سنفترض أنها التقطت الحصاة البيضاء.
و بما أن مقرض المال لن يجرؤ على فضح عدم أمانته ‘ فإن الفتاة قد غيرت بما ظهر أنه موقف مستحيل
التصرف به إلى موقف نافع لأبعد الحدود .
**************
هناك حل لأعقد المشاكل ، و لكننا لا نحاول التفكير.
اعمل بذكاء و لا تعمل بشكل مرهق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 1:49 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

هل منا من أغمضَ عينهُ قليلاً عنْ عيوبَ الآخرين وأخطائهم كي لا يجرح مشاعرهمْ !!
تركَ رجلٌ زوجتهُ وأولادهُ مِن أجلِ وطنه قاصداً أرض معركة تدور رحاها علىَ أطراف البلاد
وبعد إنتهاء الحرب وأثناء طريق العودة أُخبَرَ الرجل أن زوجتهُ مرضت بالجدري في غيابهِ
فتشوه وجهها كثيراً جرّاء ذلك ..
تلقى الرجل الخبرَ بصمتٍ وحزنٍ عميقينِ شديدينِ ..
وفي اليوم التالي شاهدهُ رفاقهُ مغمض العينين فرثوا لحالهِ وعلموا حينها أنهُ لم يعد يبصر ..
رافقوه إلى منزله وأكمل بعد ذلكَ حياتهُ مع زوجتهُ وأولادهُ بشكلٍ طبيعي

وبعد ما يقاربَ خمسةَ عشرَ سنةٍ توفيت زوجتهُ ..
وحينها تفاجأ كلّ من حولهُ بأنهُ عادَ مبصراً بشكلٍ طبيعي ..
وأدركوا أنهُ أغمضَ عينيهِ طيلة تلكَ الفترة كي لا يجرح مشاعر زوجتِه عند رؤيتُه لها ..
تلكَ الإغماضة لم تكن من أجل الوقوفِ على صورةٍ جميلةٍ للزوجة ..
وبالتالي تثبيتها في الذاكرةِ والاتكاء عليها كلما لزمَ الأمر ..
لكنها من المحافظةِ على سلامة العلاقة الزوجية حتى لو كَلّفَ ذلك
أن نعمي عيوننا لفترةٍ طويلة خاصة بعدَ نقصان عنصر الجمال المادي ذاكَ
المَعبر المفروض إلى الجمال الروحي

ربما تكونُ تلكَ القصة مِنَ النوادر
أو حتىَ مِنْ محض الخَيال

!! لكنْ .
هل منا من أغمضَ عينهُ قليلاً عنْ عيوبَ الآخرين وأخطائهم كي لا يجرح مشاعرهمْ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 1:50 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

حكاية النسر

يُحكى أن نسرا كان يعيش في إحدى الجبال ويضع عشه على قمة إحدى الأشجار، وكان عش النسر يحتوي على 4 بيضات، ثم حدث أن هز زلزال عنيف الأرض فسقطت بيضة من عش النسر وتدحرجت إلى أن استقرت في قن للدجاج، وظنت الدجاجات بأن عليها أن تحمي وتعتني ببيضة النسر هذه، وتطوعت دجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضة إلى أن تفقس. وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل، ولكن هذا النسر بدأ يتربى على أنه دجاجة، وأصبح يعرف أنه ليس إلا دجاجة، وفي أحد الأيام وفيما كان يلعب في ساحة قن الدجاج شاهد مجموعة من النسور تحلق عالياً في السماء، تمنى هذا النسر لو يستطيع التحليق عالياً مثل هؤلاء النسور لكنه قوبل بضحكات الاستهزاء من الدجاج قائلين له: ما أنت سوى دجاجة ولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور، وبعدها توقف النسر عن حلم التحليق في الأعاليً، وآلمه اليأس ولم يلبث أن مات بعد أن عاش حياة طويلة مثل الدجاج.

( أنك إن ركنت إلى واقعك السلبي .. تصبح أسيراً وفقاً لما تؤمن به)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 11:53 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


كيد النساء

ذهب رجل في رحلة ليكتشف ما هو كيد النساء ..وفي طريقه التقى بأمرأة عجوز واقفة بجانب بئر فجلس معها شرب من البئر وبدأ يتحدث معها .. فسالها “ما هو كيد النساء ؟ “

...فوقفت عند البئر وبدأت تبكي بصوت مرتفع حتى يسمعها أبناؤها فيأتون ليقتلوا الرجل ظنا منهم انه يريد ان يدفعها في البئر .. فقال لها ماذا تفعلين !!! وحاول ايقافها وقال أن...ا لم أتي الى هنا لايذائك !!

فقامت ومسكت دلو الماء وسكبته على نفسها .. فتعجب الرجل منها وسالها لماذا فعلتي هذا وبينما هو يتكلم اتى الأبناء وقالت العجوز هذا الرجل انقذني عندما سقطت في البئر !! فقاموا الأبناء يشكرونه و فرحوا به كثيرا !


فسالها ما الحكمة من فعلتك هذه ؟!! فقالت هكذا المرأة إذا أسعدتها احيتك !! واذا أذيتها .. قتلتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 11:56 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كلهم يصرخون: يافاطمه أدركي أباك أدركي أباك
****************************************​*****
بدأت حياتي ضائعاسكيراً عاصيا.. أظلم الناس وآكل الحقوق .. آكل الربا .. أضرب الناس.. افعل المظالم .. لا توجد معصيه إلا وارتكبتها .. شديد الفجور ..

يتحاشاني الناس من معصيتي

يقول:

في يوم من الأيام .. اشتقت أن أتزوج ويكون عندي طفله .. فتزوجت وأنجبت طفله

سميتهافاطمة .. أحببتها حباً شديدا .. وكلما كبرت فاطمه زاد الايمان في قلبي

وقلت المعصيه في قلبي .. ولربما رأتني فاطمة أمسك

كأسا من الخمر .. فاقتربت مني فازاحته وهي لم تكمل السنتين . وكأن الله يجعلها

تفعل ذلك .. وكلما كبرت فاطمة.. كلما اقتربت من

الله خطوه .. وكلما ابتعدت شيئا فشيئاً عن المعاصي..

حتى اكتمل سن فاطمه 3سنوات

فلمااكملت .. الــ 3 سنوات ماتت فاطمه

يقول:

فانقلبت أسوأ مما كنت .. ولم يكن عندي الصبر الذي عندالمؤمنين ما يقويني على

البلاء .. وتلاعب بي الشيطان ... حتى جاء يوما فقال لي شيطاني:
لتسكرن اليوم سكرة ما سكرت مثلها من قبل!!

فعزمت أن أسكر وعزمت أن أشرب الخمر وظللت طوال الليل أشرب وأشرب وأشرب

فرأيتني تتقاذفني الاحلام . حتى رأيت تلك الرؤيا

رأيتني يوم القيامه وقد أظلمت الشمس .. وتحولت البحارإلى نار. وزلزلت الأرض .

واجتمع الناس إلى يوم القيامه .. والناس أفواج ... وأفواج .. وأنا بين الناس

وأسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان .. هلم للعرض على الجبار

يقول:

فأرى فلان هذا وقد تحول وجهه إلى سواد شديد من شده الخوف

حتى سمعت المنادي ينادي باسمي .. هلم للعرض على الجبار

يقول:

فاختفى البشر من حولي (هذا في الرؤيه) وكأن لا أحد في أرض المحشر .. ثم رأيت

ثعبانا عظيماً شديداً قويا يجري نحوي فاتحا فمه. فجريت أنا من شده الخوف

فوجدت رجلاً عجوزاً ضعيفاًً ..

فقلت:

آه: أنقذني من هذاالثعبان

فقال لي .. يابني أنا ضعيف لا أستطيع ولكن إجر في هذه الناحيه لعلك تنجو ..

فجريت حيث أشار لي والثعبان خلفي ووجدت النار تلقاء وجهي .. فقلت: أاهرب من

الثعبان لأسقط في النار

فعدت مسرعا أجري والثعبان يقترب

فعدت للرجل الضعيف وقلت له: بالله عليك أنجدني أنقذني .. فبكى رأفة بحالي ...

وقال: أنا ضعيف كما ترى لا أستطيع فعل شيء ولكن إجر تجاه ذلك الجبل لعلك تنجو

فجريت للجبل والثعبان سيخطفني فرأيت على الجبل أطفالا صغاراً فسمعتالأطفال

كلهم يصرخون: يافاطمه أدركي أباك أدركي أباك

يقول::

فعلمت أنها ابنتي .. ويقول ففرحت أن لي ابنة ماتت وعمرها 3 سنوات

تنجدني من ذلك الموقف

فأخذتني بيدها اليمنى .. ودفعت الثعبان بيدها اليسرى وأنا كالميت من شده الخوف

ثم جلست في حجري كما كانت تجلس فيالدنيا

وقالت لي ياأبت

ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله

يقول:

يابنيتي .. أخبريني عن هذاالثعبان!!

قالت هذا عملك السئ أنت كبرته ونميته حتى كاد أن يأكلك .. أما عرفت يا أبي أن الأعمال في الدنيا تعود مجسمة يوم القيامه..؟

يقول:وذلك الرجل الضعيف: قالت ذلك العمل الصالح .. أنت أضعفته وأوهنته حتى بكى لحالك لا يستطيع أن يفعل لحالك شيئاً

ولولا انك انجبتني ولولا أني مت صغيره ماكان هناك شئ ينفعك

يقول:

فاستيقظت من نومي وأنا أصرخ: قد آن يارب.. قد آن يارب, نعم

ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم :

دخلت المسجد فإذا بالامام يقرأ نفس الاية

ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله

ذلك هو مالك بن دينار من أئمه التابعين

هوالذي اشتهر عنه أنه كان يبكي طول الليل.. ويقول

إلهي أنت وحدك الذي يعلم ساكن الجنه من ساكن النار، فأي الرجلين أنا

اللهم اجعلني من سكان الجنه ولا تجعلني من سكان النار

وتاب مالك بن دينار واشتهر عنه أنه كان يقف كل يوم عند باب المسجد ينادي ويقول:

أيهاالعبد العاصي عد إلى مولاك .. أيها العبد الغافل عد إلى مولاك ...

أيهاالعبدالهارب عد إلى مولاك .. مولاك يناديك بالليل والنهار يقول لك

من تقرب مني شبراً تقربت إليه ذراعاً، ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعاً،

ومن أتاني يمشي أتيته هرولة
أسألك تبارك وتعالى أن ترزقنا االتوبه

اللهم اعفوا عنا واهدنا وارحمنا برحمتك يــــــاأرحم الراحمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 28, 2011 8:03 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كان لملك في قديم الزمان 4 زوجات...
كان يحب الرابعة حبا جنونيا ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها....
أما الثالثة فكان يحبها أيضا ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر...
الثانية كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائما تستمع إليه وتتواجد عند الضيق....
أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيرا
...وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته.
مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال
(أنا الآن لدي 4 زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحديا
فسأل زوجته الرابعة:
(أحببتك أكثر من باقي زوجاتي ولبيت كل رغباتك وطلباتك فهل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني في قبري ؟
فقالت: (مستحيل)
وانصرفت فورا بدون إبداء أي تعاطف مع الملك.
فأحضر زوجته الثالثةوقال لها
(أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري ؟ )
فقالت (بالطبع لا : الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك)
فأحضر الثانية وقال لها
(كنت دائما ألجأ إليك عند الضيق وطالما ضحيت من أجلي وساعدتيني فهلا ترافقيني في قبري ؟
فقالت (سامحني لا أستطيع تلبية طلبك ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك
( حزن الملك حزنا شديدا على جحود هؤلاء الزوجات ،
وإذا بصوت يأتي من بعيد ويقول ...........
.أنا أرافقك في قبرك...
أنا سأكون معك أينما تذهب..
فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى وهي في حالة هزيلة ضعيفة مريضة
بسبب إهمال زوجها لها فندم الملك على سوء رعايته لها في حياته وقال
:كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين ،
ولو عاد بي الزمان لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربع
في الحقيقة كلنا لدينا 4 زوجات
1-الرابعةالجسد :مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا الأجساد فورا عند الموت
2-الثالثةالأموال والممتلكات : عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين
3-الثانيةالأهل والأصدقاء : مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا للقبور عند موتنا
4-الأولىالعمل الصالح :ننشغل عن تغذيته والاعتناء به على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا مع أن اعمالنا هي الوحيدة
التي ستكون معنا في قبورنا ....
يا ترى إذا تمثلت روحك لك اليوم على هيئة إنسان ...
كيف سيكون شكلها وهيئتها ؟؟؟...
هزيلة ضعيفة مهملة ؟..
أم قوية مدربة معتنى بها ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 28, 2011 8:06 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قال أحد الصالحين:
- عجبت لمن بُلي بالضر، كيف يذهل عنه أن يقول: { أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين } والله تعالى يقول بعدها: { فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر } (الأنبياء:84)

- وعجبت لمن بُلي بالغم، كيف يذهل عنه أن يقول: { لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين } والله تعالى يقول بعدها: { فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين } (الأنبياء 8 )

- وعجبت لمن خاف شيئًا، كيف يذهل عنه أن يقول: { حسبنا الله ونعم الوكيل } والله تعالى يقول بعدها: { فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء } (آل عمران:174).

- وعجبت لمن كوبد في أمر، كيف يذهل عنه أن يقول: { وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد } والله تعالى يقول بعدها: { فوقاه الله سيئات ما مكروا } (غافر:45).

- وعجبت لمن أنعم الله عليه بنعمة خاف زوالها، كيف يذهل عنه أن يقول: { ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله } (الكهف:39)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالرحمن شلبي
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 162
المشاركه : 1398
تاريخ التسجيل : 22/07/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الخميس ديسمبر 29, 2011 2:53 pm

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الخميس ديسمبر 29, 2011 9:58 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


القصة موجودة بالرابط فووووووووووق
وأتمنا تعجبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الخميس ديسمبر 29, 2011 10:00 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

هل سمعتم بقصة الشيخ الوقور وركاب القطار ؟؟

إذا فاقرءوها الآن فكم هي شيقة !! وكم هي معبرة !! وكم هي خاصة بكل واحد منا !!ا

فأنا وأنت وهو وهي قد عايشناها لحظة بلحظة .. !!ا

حصلت هذه القصة في أحد القطارات ...

ففي ذات يوم أطلقت صافرة القطار مؤذنة بموعد الرحيل .. صعد كل الركاب إلى القطار فيما عدا شيخ وقور وصل متأخرا .. لكن من حسن حظه أن القطار لم يفته ..ا

*

فتوجه إلى المقصورة الأولى ...

فوجد فيها أطفالا صغارا يلعبون و يعبثون مع بعضهم .. فأقرأهم السلام .. وتهللوا لرؤية ذلك الوجه الذي يشع نورا وذلك الشيب الذي أدخل إلى نفوسهم الهيبة والوقار له .. أهلا أيها الشيخ الوقور سعدنا برؤيتك .. فسألهم إن كانوا يسمحون له بالجلوس ؟؟ ..ا

فأجابوه : مثلك نحمله على رؤسنا .. ولكن !!!ا

ولكن نحن أطفال صغار في عمر الزهور نلعب ونمرح مع بعضنا لذا فإننا نخشى ألا تجد راحتك معنا ونسبب لك إزعاجا .. كما أن وجودك معنا قد يقيد حريتنا .. ولكن إذهب إلى المقصورة التي بعدنا فالكل يود استقبالك ...ا

*

توجه الشيخ الوقور إلى المقصورة الثانية ..

فوجد فيها ثلاثة شباب يظهر انهم في آخر المرحلة الثانوية .. معهم آلات حاسبة ومثلثات .. وهم في غاية الإنشغال بحل المعادلات الحسابية والتناقش في النظريات الفيزيائية .. فأقرأهم السلام .... ليتكم رأيتم وجوههم المتهللة والفرحة برؤية ذلك الشيخ الوقور .. رحبوا به وأبدوا سعادتهم برؤيته .. أهلا بالشيخ الوقور .. هكذا قالوها .. فسألهم إن كانوا يسمحون له بالجلوس ..!!!

فأجابوه لنا كل الشرف بمشاركتك لنا في مقصورتنا ولكن !!! ولكن كما ترى نحن مشغولون بالجا والجتا والمثلثات الهندسية .. ويغلبنا الحماس أحيانا فترتفع أصواتنا .. ونخشى أن نزعجك أو ألا ترتاح معنا .. ونخشى أن وجودك معنا جعلنا نشعر بعدم الراحة في هذه الفرصة التي نغتنمها إستعدادا لإمتحانات نهاية العام .. ولكن توجه إلى المقصورة التي تلينا .. فكل من يرى وجهك الوضاء يتوق لنيل شرف جلوسك معه ...

*

أمري إلى الله .. توجه الشيخ الوقور إلى المقصورة التالية ..

فوجد شاب وزوجته يبدوا أنهم في شهر عسل .. كلمات رومانسية .. ضحكات .. مشاعر دفاقة بالحب والحنان ... أقرأهما السلام .. فتهللوا لرؤيته .. أهلا بالشيخ الوقور .. أهلا بذي الجبين الوضاء .. فسألهما إن كانا يسمحان له بالجلوس معهما في المقصورة ؟؟؟

فأجاباه مثلك نتوق لنيل شرف مجالسته .. ولكن !!! .. ولكن كما ترى نحن زوجان في شهر العسل .. جونا رومانسي .. شبابي .. نخشى ألا تشعر بالراحة معنا .. أو أن نتحرج متابعة همساتنا أمامك .. كل من في القطار يتمنى أن تشاركهم مقصورتهم ..

*

توجه الشيخ الوقور إلى المقصورة التي بعدها ..

فوجد شخصان في آوخر الثلاثينيات من عمرهما .. معهما خرائط أراضي ومشاريع .. ويتبادلان وجهات النظر حول خططهم المستقبلية لتوسيع تجارتهما .. وأسعار البورصة والأسهم ..

فأقرأهما السلام ... فتهللا لرؤية .. وعليك السلام ورحمة الله وبركاته أيها الشيخ الوقور .. أهلا وسهلا بك يا شيخنا الفاضل .. فسألهما إن كانا يسمحان له بالجلوس ؟؟؟ فقالا له : لنا كل الشرف في مشاركتك لنا مقصورتنا ... بل أننا محظوظين حقا برؤية وجهك الو ضاء .. ولكن !!!! " يالها من كلمة مدمرة تنسف كل ما قبلها " .. كما ترى نحن بداية تجارتنا وفكرنا مشغول بالتجارة والمال وسبل تحقيق ما نحلم به من مشاريع .. حديثنا كله عن التجارة والمال .. ونخشى أن نزعجك أو ألا تشعر معنا بالراحة .. اذهب للمقصورة التي تلينا فكل ركاب القطار يتمنون مجالستك ..

وهكذا حتى وصل الشيخ إلى آخر مقصورة ..

وجد فيها عائلة مكونة من أب وأم وابنائهم .. لم يكن في المقصورة أي مكان شاغر للجلوس ..

قال لهم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فردوا عليه السلام .. ورحبوا به ... أهلا أيها الشيخ الوقور ..

*

وقبل أن يسألهم السماح له بالجلوس .. طلبوا منه أن يتكرم عليهم ويشاركهم مقصورتهم ..

محمد اجلس في حضن أخيك أحمد .. أزيحوا هذه الشنط عن الطريق ..

تعال يا عبد الله اجلس في حضن والدتك ..

أفسحوا مكانا له .. حمد الله ذلك الشيخ الوقور ..

وجلس على الكرسي بعد ما عاناه من كثرة السير في القطار ..ا

توقف القطار في إحدى المحطات ...

وصعد إليه بائع الأطعمة الجاهزة .. فناداه الشيخ وطلب منه أن يعطي كل أفراد العائلة التي سمحوا له بالجلوس معهم كل ما يشتهون من أكل .. وطلب لنفسه " سندويتش بالجبنة " ...

*

صعد بائع العصير إلى القطار .. فناداه الشيخ الوقور .. وطلب منه أن يعطي أفراد العائلة ما يريدون من العصائر على حسابه وطلب لنفسه عصير برتقال .. يا الله بدأت نظرات ركاب القطار تحيط بهم .. وبدأوا يتحسرون على تفريطهم .. آه كان يريد الجلوس معنا ولكن نحن من رفضنا

صعد بائع الصحف والمجلات إلى القطار .. فناداه الشيخ الوقور وطلب مجلة الزهرات أمل هذه الأمة .. للأم ... ومجلة كن داعية .. للأب .... ومجلة شبل العقيدة للأطفال .... وطلب لنفسه جريدة أمة الإسلام ..

و كل دلك على حسابه

ومازالت نظرات الحسرة بادية على وجوه كل الركاب ... ولكن لم تكن هذه هي حسرتهم العظمى ...

توقف القطار في المدينة المنشودة ..

واندهش كل الركاب للحشود العسكرية والورود والإحتفالات التي زينت محطة الوصول ..

لم يلبثوا حتى صعد ضابط عسكري ذو رتبة عالية جدا .. وطلب من الجميع البقاء في أماكنهم حتى ينزل ضيف الملك من القطار ..

لأن الملك بنفسه جاء لاستقباله ..

ولم يكن ضيف الملك إلا ذلك الشيخ الوقور ..

وعندما طلب منه النزول رفض أن ينزل إلا بصحبة العائلة التي استضافته وان يكرمها الملك ..

*
*

فوافق الملك واستضافهم في الجناح الملكي لمدة ثلاثة أيام أغدق فيها عليهم من الهبات والعطايا .. وتمتعوا بمناظر القصر المنيف .. وحدائقه الفسيحة ...........ا

هنا تحسر الركاب على أنفسهم أيما تحسر .. هذه هي حسرتهم العظمى .. وقت لا تنفع حسرة ..ا

والآن بعد أن استمتعنا سويا بهذه القصة الجميلة بقي أن أسألكم سؤالا ؟؟؟

من هو الشيخ الوقور ؟

ولماذا قلت في بداية سرد القصة :ا

وكم هي خاصة بكل واحد منا !! فأنا وأنت وهو وهي قد عايشناها لحظة بلحظة .. !!ا

أعلم إنكم كلكم عرفتموه .. وعرفتم ما قصدت من وراء سرد هذه القصة ..

لم يكن الشيخ الوقور إلا الدين ...نعم هو دين الاسلام

فإبليس عليه لعنة الله توعد بإضلالنا .. إلى يوم الدين

*

فإبليس أيقن انه لو حاول أن يوسوس لنا بأن الدين سيئ أو انه لا نفع منه فلن ينجح في إبعادنا عن الدين ... وسيفشل حتما ..ا

ولكنه أتانا من باب التسويف .. آه ما أجمل الإلتزام بالدين .. ولكن مازالوا أطفالا يجب أن يأخذوا نصيبهم من اللعب واللهو .. حرام نقيدهم .. عندما يكبرون قليلا سوف نعلمهم الدين ونلزمهم به ..

ما اجمل الإلتزام بالدين ولكن .. الآن هم طلبة مشغولون بالدراسة .. بالواجبات والإمتحانات .. بعد ما ينهوا دراستهم سيلتزمون بالدين .. وسيتعلمونه ..ا

أو مازلنا في شهر العسل .. الدين رائع ولكن سنلتزم به غدا ..

مازلنا نكون أنفسنا بعد أن أقف على رجلي في ساحة التجارة سأهتم كثيرا بديني .. وسألتزم به ..

ولا ندري هل يأتي غدا ونحن أحياء .. أم نكون وقتها تحت الثرى .... !!!ا

التسويف هو داء نعاني منه في أمورنا كلها .. نؤمن بالمثل القائل : لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ولكننا لا نطبق ما نؤمن به على أرض الواقع ..ا

*

فالعمر يمضي ونحن نردد .. غدا سأفعل .. سأفعلها ولكن بعد أن أفرغ من هذه .. مازلت صغيرا إذا كبرت سأفعلها .. بعد أن أتزوج سألتزم بالدين .. بعد أن أتخرج .. بعد أن أحصل وظيفة .. بعد أن .. بعد أن........ا

لا تخرجوا قبل أن تقولوا:ا

استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و أتوب اليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 31, 2011 11:44 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

في عطلة نهاية الأسبوع ركب أفراد العائلة السيارة
متجهين إلى أحد المطاعم الفاخرة ,
وقبل أن تنطلق السيارة سأل الوالد ولده محمداً :
هل أتممت ماعليك من حفظ القرآن ؟ تلعثم محمد
وارتبك وأجاب خجلاً :
لا ! ولكنني سأفعل إذا عدنا !
أجاب الوالد بحزم : أنا أحبك يابني ولكننا اتفقنا على
أن تكمل حفظك , وأنت لم تنفذ !
وأمره بالنزول والبقاء في البيت .

تعلم الصغير من هذا الموقف درساً عظيماً
وهو أن انضباطه والتزامه بواجباته وهي لا تأخذ
من وقته إلا القليل يعني كثيراً من السعادة ,
أما تجاهله لالتزاماته فلا شك أنه سيعطيه قدراً من المتعة ,
ولكنه سيورث تعباً طويلا ً.



وهـذا يقودنا إلى ما يسمى ( بقانون الألم ) ,
وبيانه :
( أننا وما يتعلق بسلوكنا العام في هذه الحياة
لا بد أن يمر علينا نوعان من الألم ) :

الأول : إن من يريد النجاح لا بد أن يعبر إليه
عبر جسر قصير من
( ألم الانضباط والالتزام اليسير )
وهو ألم خفيف و وقته قصير جداً ! والنتيجة
سعادة ونجاح عظيمان .

الثاني : أن من يسّوف و يؤجل ويتكاسل سوف يتجاوز
ألم الالتزام الخفيف ,
ولكن سوف ينال منه ( ألم الندم المؤلم الطويل )


يقول جون ماكسويل في كتابه الرائع
( today matters)
إن المكون الأول للنجاح وهو اتخاذ القرار السديد لا قيمة
له البته دون المكون الثاني , وهو ممارسة الاتضباط والتقويم ..


إن كل تغيير في الحياة إما بتجاوز سلوك غير مرغوب ,
أو باكتساب عادة جيدة
لابد أن ينطوي على كل شيء من الألم وذلك بتجاوز
منطقة الراحة التي نسكن فيها ..


فذاك الشخص الذي قرر أن يصلي الفجر ,
استيقاظه في البرد الشديد لا شك أن يحتوي على قدر
من الألم , وهو ألم صغير ,
ولكنه يكفل - بإذن الله - سعادة اليوم , وسيستمتع بمشاعر
إيجابية في الـ 24 ساعة ,
وإن داوم فلا شك أن سعادة عظيمة تتنظره في الأخرة ,

والذي لا يستيقظ لا شك أنه تجنب شيئاً من الألم جراء عدم
استيقاظه ,
ولكنه سيجني ألم الندم طوال اليوم كله !
ولربما ألم أشد وأقسى مستقبلاً !


وكذلك عندما يتخذ أحدهم قراراً بتطوير نفسه ,
وقرر أن يخصص نصف ساعة يومياً للقراءة .
ولكنه سقط في دوامة التأجيل , وكبلته قيود الكسل والهوى ,
فهو - لا شك - قد تجنب 30 دقيقة من الألم ,
ولكن سيكويه ويحرقه ندم كبير لانتهاكه القرار الذي يؤمن بصوابه ,
وإذا تكررت هذه الانتهاكات فستكون خسارته لاشك أكبر ..


استعن بالله ولا تعجز ,وتوكل عليه ,
وتأكد أن الصعوبة إنما هي في المقدمات ,
وبعدها بحول الله ستجني عنباً , وستنال كنوزاً ,
وستستنشق عبيراً ,
فقد تحمل ألم البدايات !

من مقالات الدكتور خالد المنيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 31, 2011 11:46 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كان لرجل أربع أبناء أراد أن يعلمهم درس رائع في الحياة
ألا يحكموا على الأمور بسرعة
و لا تكن نظرتهم سطحية

لذلك أرسلهم إلى مكان بعيد حيث توجد شجرة كبيرة
و طلب من كل واحد منهم أن يصف الشجرة له

فذهب الابن الأكبر في فصل الشتاء
و ذهب الثاني في الربيع
و الثالث في الصيف
و الأصغر في الخريف

عندما عادوا من رحلتهم البعيدة جمعهم معا و طلب من كل واحد منهم أن يصف ما رآه

فقال الأول إن الشجرة كانت قبيحة و جافة
بينما قال الثاني أنها كانت مورقة و خضراء
و تعجب الابن الثالث قائلا إنها مغطاة بورود ذات رائحة جميلة و تبدو غاية في الروعة و الجمال
و أنهى الابن الأصغر الكلام معلقا إنها كانت مليئة بالثمار و الحياة

فشرح الأب مفسرا كلامهم جميعا انه صحيح
لان كل منهم ذهب في موسم مختلف

لذلك لا يجب أن تحكم على شجرة أو شخص في موسم أو موقف بعينه

لذلك إذا استسلمت في وقت الشتاء
فستخسر كل جمال الربيع
والإحساس الرائع في الصيف
و الحياة المثمرة التي في الخريف


الحكمة الأساسية
لا تدع الألم الذي يحدث لك في موسم معين يجعلك
تخسر الفرح في الآخرين
لا تحكم على الحياة في موقف أو مظهر واحد
حاول أن تعبر فوق المواقف الصعبة و الظروف المرة
لان الله يعد لك أوقات أحلى و حياة أفضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 31, 2011 11:46 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

يحكي أنه كان هناك ولد صغير يزور بيت جدته في مزرعتها
خرج ليتعلم التصويب على الأهداف فكان يلعب ويتدرب على الأخشاب
ولكنه لم يستطع أن يصيب أي هدف حزن الولد وتوجه إلى بيته للعشاء
...
وهو بطريقه إلى المنزل وجد بطة جدته المدللة.
وهكذا من باب الفضول أو الأمنية صوب عليها
فأصابها في رأسها فماتت وقد صدم الولد وحزن لأنه قتل بطة جدته

وبلحظة رعب، أخفى البطة بين الأحراش
لكنه فوجئ بأن أخته حبيبة رأت كل شيء لكنها لم تتكلم بكلمة

بعد الغذاء في اليوم الثاني،

قالت الجدة:هيا يا حبيبة لنغسل الصحون

ولكن حبيبة ردت: "جدتي، ابراهيم قال لي أنه يريد أن يساعد بالمطبخ".ـ
ثم همست بإذنه : أتتذكر البطة؟؟؟

وفي نفس اليوم،سأل الجد إن كان يحب الأولاد أن يذهبوا معه للصيد،
ولكن الجدة قالت: أنا آسفة، ولكنني أريد من حبيبة أن تساعدني في تحضير العشاء

فابتسمت حبيبة وقالت: لا مشكلة..
لأن ابراهيم قال لي أنه يريد أن يساعد هو الجدة في تجهيز العشاء
وهمست بإذنه مرة ثانية: أتتذكر البطة؟؟؟؟

وذهبت حبيبة إلى الصيد وبقي ابراهيم للمساعدة

بعد بضعة أيام كان ابراهيم يعمل واجبه وواجب أخته وهكذا........ـ

لم يستطع الولد الاحتمال أكثر،
فذهب إلى جدته واعترف لها بأنه قتل بطتها المفضلة

جثت الجدة على ركبتيها، وعانقته
ثم قالت:حبيبي، أعلم، فقد كنت أقف بالشباك ورأيت كل شي
ولكنني لأني أحبك ولأنك اعترفت بخطئك فقد سامحتك

وكنت فقط أريد أن أعلم إلى متى ستحتمل أن تكون عبدا لحبيبة
.
.
.
.
ولله المثل الاعلى

أخي الكريم .. اختي الكريمة

مهما فعلت من ذنوب فلا تترك نفسك عبدا للشيطان مهما كان

يجب أن تعلم أن الله تعالى موجود رآك ويعلم أفعالك كلها ويريدك أن تتأكد أنه يحبك وأنه يسامحك إن استغفرته

فلا تجعلن معصية تأسرك وسارع بالإستغفار والتوبة


استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 31, 2011 11:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

يحكى أن ثلاثة من العميان دخلوا في غرفة بها فيل..

و طلب منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدءوا في وصفه ..



بدءوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف


قال الأول : الفيل هو أربعة عمدان على الأرض !



قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما !




و قال الثالث : الفيل يشبه المكنسة !




و حين وجدوا أنهم مختلفون بدءوا في الشجار..

و تمسك كل منهم برأيه و ر...احوا يتجادلون و يتهم كل منهم أنه كاذب و مدع !




بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل ...

و الثاني بخرطومه,

و الثالث بذيله ..



كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة..

لكن ..

هل التفتّ إلى تجارب الآخرين ؟


" من منهم على خطأ ؟ "



في القصة السابقة ..

هل كان أحدهم يكذب ؟



بالتأكيد لا ..

أليس كذلك ؟


من الطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه..

فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ !!



قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر !




( إن لم تكن معنا فأنت ضدنا !)

لأنهم لا يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه رأينا !

****

لا تعتمد على نظرتك وحدك للأمور...

فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس لأن كل منهم يرى ما لا تراه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 31, 2011 11:49 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الزوجة الصالحة كنز الرجل.
كيف تنصح زوجتك بشكل رقيق وجميل ؟؟؟؟
هام لكل زوج ..

استيقظ الزوج صباحاً وتناول فطوره مع زوجته
وارتدى ملابسه واستعد للذهاب الى العمل

وعندما دخل مكتبه يأخذ مفاتيحه
وجد اتربة كثيرة على المكتب وعلى شاشة التليفزيون

فخرج فى هدوء
وقال لها زوجتى حبيبتى احضرى لى مفاتيحى من على المكتب

دخلت الزوجة تأتى بالمفاتيح
وجدت زوجها قد نقش وسط الاتربة بأصبعه على مكتبه الذى يحمل الكثير من الاترب

أحبك زوجتى

والتفت لتخرج من الغرفة شاهدت شاشة التلفاز مكتوب باصبعه وسط الاتربة

أحبك يا رفيقة عمرى

فخرجت الزوجة من الغرفة واعطت زوجها المفاتيح
وتبسمت فى وجهه كانها تخبره ان رسالته قد وصلت
وانها ستهتم اكثر بنظافة بيتها

هذا هو الزوج العاقل الذى اذا اخطأت زوجته لم يسيء معاملتها

بل يقابل خطأها بالمعامله الحسنه

ويغير الموقف من حزن الى فرح

♥. .♥. .♥. .♥. .♥. .♥..♥. .♥. .♥. .♥. .♥. .♥..♥
اللهم ارزق كل بيت السعادة والاستقرار والحب بين الازواج يا رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين يناير 02, 2012 1:23 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

جلست زوجة تحدث زوجها عن زيارتها لصديقتها وانها قدمت لها طبقا من السمك المشوي ولم تذق مثله من قبل فطلب الزوج من
زوجته ان تاخد منها الطريقة لكي يذوق هذا الطبق الذي لا يقاوم .اتصلت الزوجة وبدات تكتب الطريقه وصديقتها تحدثها وتقول
"نظفي السمكة ثم اغسليها .ضعي البهار ثم اقطعي الراس والذيل .ثم احضري المقلاه ......." هنا قاطعتها الزوجة :ولماذا قطعتي
الراس والذيل؟؟؟فكرت الصديقة قليلا ثم اجابت: لقد رايت والدتي تعمل ذلك!!ولكن دعيني اسالها: اتصلت الصديقة بوالدتها وبعد السلام سالتها :عندما كنت تقدمين طبق السمك اللذيذ لماذا كنت تقطعين الراس
والذيل؟؟؟؟اجابت والدتها:لقد رايت جدتك تفعل ذلك ! ولكن دعيني اسالها؟اتصلت الوالده بالجده وبعد الترحيب سالتها: أتذكرين طبق السمك المشوي الذى كان يحبه ابي ويثني عليك عندما تحضرينه ؟؟؟
فاجابت الجده : بالطبع.فبادرتها بالسؤال قائلة :ولكن ما السر وراء قطع راس السمكة وذيلها؟؟فاجابت الجده بكل بساطة وهدوء: كانت حياتنا بسيطة وقدراتنا متواضعة ولم يكن لدي غير مقلاه صغيرة لا تتسع سمكة كامله !!!!!!!!

****

وهذه القصة تمثل شريحة كبيرة من الناس تعمل اشياء ولا تفكر لماذا تفعلها؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين يناير 02, 2012 1:23 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها فى مطار دولى كبير ولأنها كانت ستنتظر كثيرا
إشترت كتابا ً لتقرأ فيه وإشترت أيضا علبة بسكويت
بدأت تقرأ كتابها أثناء إنتظارها للطائرة كان يجلس بجانبها رجل يقرأ فى كتابه
عندما بدأت فى قضم أول قطعة بسكويت التى كانت موضوعة على الكرسى بينها وبين الرجل فوجئت بأن الرجل بدأ...... فى قضم قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها بدأت هى بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه كل قضمة كانت تأكلها هى من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضا ً زادت عصبيتها لكنها كتمت فى نفسها عندما بقى فى كيس البسكويت قطعة واحدة فقط نظرت إليها وقالت فى نفسها "ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن" لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف قالت فى نفسها "هذا لا يحتمل" كظمت غيظها أخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة عندما جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !! صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت فى شنطتها وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو !! أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها وقاسمها فى علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكى !! وإزداد شعورها بالعار والخجل أثناء شعورها بالخجل لم تجد وقت أو كلمات مناسبة لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !

هناك دائما ً 4 أشياء لا يمكن إصلاحها
1) لا يمكنك إسترجاع الحجر بعد إلقائه
2) لا يمكنك إسترجاع الكلمات بعد نطقها
3) لا يمكن إسترجاع الفرصة بعد ضياعها
4) لا يمكن إسترجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى !

لذلك اعرف كيف تتصرف ولا تُضع الفرص من يديك ولا تتسرع بإصدار القرارات و الأحكام على الآخرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين يناير 02, 2012 3:50 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كان سعيداً مع زوجته الأولى كانت أصغر منه سناً وكانت سعيدة لأنه أكبر منها مما يعنى خبرة أكبر ومعرفة بالحياة أكثر...

ظل الحال هكذا حيناً من الدهر عندما بدا الشيب يظهر فى شعره وتناثر العديد من الشعر الأبيض فى رأسه
قرر أن يتزوج من أخرى أكبر منه سناً وقسم أيام الأسبوع بينهما بالعدل
كان فى كل مرة يذهب فيها لزوجته الصغيرة وهو جالس معها تقوم بنزع الشعر الأبيض حتى لا يبدو كبيراً
وفى اليوم الذى يذهب فيه لزوجته كبيرة السن كانت تقوم بنزع الشعر الأسود حتى لا يبدو صغيراً
لم يشأ الرجل أن يغضب إحدى زوجتيه فتركهما يفعلان نفس الشئ فى كل يوم
وفى نهاية المطاف وضع الرجل يده على رأسه ليكتشف الفاجعه الكبرى



لقد صار أصلع

****
لا تحاول إرضاء الجميع رضاء الناس غاية لا تدرك
وقد قال أحد الحكماء " قد لا أعرف مفتاح النجاح ،لكن مفتاح الفشل هو محاولة إرضاء الجميع "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين يناير 02, 2012 3:51 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سأل المعلم تلميذه : - ماذا يعمل والدك ..
صمت التلميذ ۉ لم يجب ..
فَسأله المعلم مره... اخرى : - ماذا يعمل والدك
فَ اكتفى التلميذ بِ الصمت ۉ لم يجب.....
صرخ الملعم في وجهه أمام التلاميذ ۉ قال : - يُـِآ غبي ألا تعرف ماذا يعمل والدك ..
.........رفع الطفل رأسه ۉ قال : بلى إنه نائم في قبره . .

****
أحيآنآ نتسرع في كلِماتنا ۉ نتوصل للجرح ،
ۉ لانعرف سبب هدووء الاشخاص ۉ صمتـهم . .
من وصل الى حآلة الصمت فهو مكتفي تمآآمآآ
ۉ عاجزآ ان يتحدث . .
لـ انه يرى ان الصـمت أبلغ من ان يتكلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الخميس يناير 05, 2012 4:07 am

سوري عشان قطعت القصص فترة مشغول بالمذاكرة
نرجع ننزل قصص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الخميس يناير 05, 2012 4:08 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة☺
☺الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة .
❤ ---------------- ❤

. ☺... إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى . . .
❤ -------------- ❤

لكن أكثر ما كان ☺يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء ,
فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , و بها باب خشبي , غير أنه ☺ليس لها سقف ! . ☺
❤ ---------------- ❤

. و كان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة و ضعيفة ,
❤ ---------------- ❤

إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم و امتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة . . . . . و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم , أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب ! ! . .
❤ ----------------- ❤

نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع ثيابها
كان غارقًا في البلل . . . أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و وضعته
مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر . . ...
❤--------- -------- ❤

فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا ,
و قال لأمه : " ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟ ! ! "

❤ ----------------- ❤
لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء . .
. ففي بيتهم باب !!!!!


********

ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من المرارة و التمرد و الحقد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الخميس يناير 05, 2012 4:10 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كان هناك للسمك صياد .. في عمله حريص جاد



كان يصيد في اليوم السمكة
...

فتبقى في بيته .. ما شاء الله أن تبقى


حتى إذا انتهت .. ذهب إلى الشاطئ .. ليصطاد سمكة أخرى

لا علينا


في ذات يوم .. وبينما زوجة ذلك الصياد . تقطع ما اصطاده زوجها هذا

اليوم


إذ بها ترى أمرا عجبا


رأت .. في داخل بطن تلك السمكة لؤلؤة


تعجبت
!!!!


لؤلؤة .. في بطن سمكة .. ؟؟


سبحان الله


* زوجي .. زوجي .. انظر ماذا وجدت ..؟؟


* ماذا ؟؟


* إنها لؤلؤة


* ما هي ؟؟


* لؤلؤة .. فـ ــفـ ـفـي بــ ـبـ ــ ـبـطن السمـ ـمــ ــــمــكة


* يا لك من زوجة رائعة .. أحضريها .. علنا أن نقتات بها يومنا هذا

.. ونأكل شيئا غير السمك


أخذ الصياد اللؤلؤة .. وذهب بها إلى بائع اللؤلؤ الذي يسكن في

المنزل المجاور


* السلام عليكم


* وعليكم السلام


* القصة كذا وكذا .. وهذه هي اللؤلؤة


* أعطني أنظر إليها .. يااااااااه .. إنها لا تقدر بثمن .. ولو

بعت دكاني .. وبيت .. وبيت جاري وجار جاري .. ما أحضرت لك ثمنها .. لكن

.. اذهب إلى شيخ الباعة في المدينة المجاورة .. عله يستطيع أن يشتريها

منك ..!!! وفقك الله



أخذ صاحبنا لؤلؤته .. وذهب بها إلى البائع الكبير .. في المدينة

المجاورة



* وهذه هي القصة يا أخي



* دعني أنظر إليها .. الله .. والله يا أخي .. إن ما تملكه لا

يقدر بثمن .. لكني وجدت لك حلا .. اذهب إلى والي هذه المدينة .. فهو

القادر على شراء مثل هذه اللؤلؤة



* أشكرك على مساعدتكـ




وعند باب قصر الوالي .. وقف صاحبنا .. ومعه كنزه الثمين .. ينتظر

الإذن له بالدخول



وعند الوالي


* سيدي .. هذا ما وجدته في بطنها ..



* الله .. إن مثل هذه اللآلئ هو ما أبحث عنه .. لا أعرف كيف أقدر

لك ثمنها .. لكن



سأسمح لك بدخول خزنتي الخاصة .. ستبقى فيها لمدة ست ساعات .. خذ

منها ما تشاء .. وهذا هو ثمن هذه اللؤلؤة



* سيدي .. علك تجعلها ساعتان .. فست ساعات كثير على صياد مثلي



* فلتكن ست ساعات .. خذ من الخزنة ما تشاء




دخل صاحبنا خزنة الوالي .. وإذا به يرى منظرا مهولا .. غرفة كبيرة

جدا .. مقسمة إلى ثلاث أقسام .. قسم .. مليء بالجواهر والذهب واللآلئ ..

وقسم به فراش وثير .. لو نظر إليه نظرة نام من الراحة .. وقسم به جميع ما

يشتهي من الأكل والشرب



الصياد محدثا نفسه


* ست ساعات ؟؟



إنها كثيرة فعلا على صياد بسيط الحال مثلي أنا ..؟؟



ماذا سأفعل في ست ساعات



حسنا .. سأبدأ بالطعام الموجود في القسم الثالث .. سآكل حتى أملأ

بطني .. حتى أستزيد بالطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر من الذهب



ذهب صاحبنا إلى القسم الثالث .. وقضى ساعتان من المكافأة

.. يأكل ويأكل .. حتى إذا انتهى .. ذهب إلى القسم الأول .. وفي طريقه إلى

ذلك القسم .. رأى ذلك الفراش الوثير .. فحدث نفسه>



* الآن .. أكلت حتى شبعت .. فمالي لا أستزيد بالنوم الذي يمنحني

الطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر ممكن .. هي فرصة لن تتكرر .. فأي

غباء يجعلني أضيعها


ذهب الصياد إلى الفراش .. استلقى .. وغط في نوم

عميييييييييييييييييييييييييييي​ق



وبعد برهة من الزمن



* قم .. قم أيها الصياد الأحمق .. لقد انتهت المهلة



* هاه .. ماذا ؟؟



* نعم .. هيا إلى الخارج




* أرجوكم .. ما أخذت الفرصة الكافية



* هاه .. هاه .. ست ساعات وأنت في هذه الخزنة .. والآن أفقت من

غفلتك .. تريد الاستزادة من الجواهر .. أما كان لك أن تشتغل بجمع كل هذه

الجواهر .. حتى تخرج إلى الخارج .. فتشتري لك أفضل الطعام وأجوده ..

وتصنع لك أروع الفرش وأنعمها .. لكنك أحمق غافل .. لا تفكر إلا في المحيط

الذي أنت فيه .. خذوه إلى الخارج



* لا .. لا .. أرجوكم .. أرجوكم ...

لااااااااااااااااااااااااااااا​اااااااااااااا



(( انتهت قصتنا ))



لكن العبرة لم تنتهي



أرأيتم تلك الجوهرة



هي روحك أيها المخلوق الضعيف



إنها كنز لا يقدر بثمن .. لكنك لا تعرف قدر ذلك الكنز



أرأيت تلك الخزنة ..؟؟


إنها الدنيا أنظر إلى عظمتها وأنظر إلى استغلالنا لها أما عن الجواهر فهي الأعمال الصالحة وأما عن الفراش الوثير فهو الغفلة وأما عن الطعام والشراب فهي الشهوات



والآن .. أخي صياد السمك .. أما آن لك أن تستيقظ من نومك .. وتترك

الفراش الوثير .. وتجمع الجواهر الموجودة بين يديك .. قبل أن تنتهي تلك

الست .. فتتحسر والجنود يخرجونك من هذه النعمة التي تنعم بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الخميس يناير 05, 2012 4:10 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

يحكى أن رجلاً كان خائفاً على زوجته بأنها لا تسمع جيداً وقد تفقد سمعها يوماً ما، فقرر بأن يعرضها على طبيب أخصائي للأذن، لما يعانيه من صعوبة القدرة على الاتصال معها، وقبل ذلك فكر بأن يستشير ويأخذ رأي طبيب الأسرة قبل عرضها على أخصائي .

قابل دكتور الأسرة وشرح له المشكلة، فأخبره الدكتور بأن هناك طريقة تقليدية لفحص درجة السمع عند الزوجة وهي ...بأن يقف الزوج على بعد 40 قدماً من الزوجة ويتحدث معها بنبرة صوت طبيعية .

إذا استجابت لك وإلا أقترب 30 قدماًإذا استجابت لك وإلا أقترب 20 قدماً
إذا استجابت لك وإلا أقترب 10 أقدام وهكذا حتى تسمعك

وفي المساء دخل البيت ووجد الزوجة منهمكة في إعداد طعام العشاء في المطبخ فقال الآن فرصة سأعمل على تطبيق وصية الدكتور .

فذهب إلى صالة الطعام وهي تبتعد تقريباً 40 قدماً، ثم أخذ يتحدث بنبرة عادية وسألها : يا حبيبتي .. ماذا أعددت لنا من الطعام .. ولم تجبه !!!

ثم أقترب 30 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال : يا حبيبتي .. ماذا أعددت لنا من الطعام .. ولم تجبه !!!

ثم أقترب 20 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال : يا حبيبتي .. ماذا أعددت لنا من الطعام .. ولم تجبه !!!

ثم أقترب 10 أقدام من المطبخ وكرر نفس السؤال : يا حبيبتي .. ماذا أعددت لنا من الطعام .. ولم تجبه !!!

ثم دخل المطبخ ووقف خلفها وكرر نفس السؤال : يا حبيبتي .. ماذا أعددت لنا من الطعام .


قالت له .. يا حبيبي للمرة الخامسة أُجيبك .. ' دجاج بالفرن '

*****

إن المشكلة ليست مع الآخرين أحياناً كما نظن .. ولكن قد تكون المشكلة معنا نحن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مساهمات الطلاب :: قسم مساهمات القصص-
انتقل الى: