الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأحد ديسمبر 11, 2011 9:42 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

خرج الطبيب الجراح الشهير سعيد من البيت على عجل كي يذهب الى المطار للمشاركة في المؤتمر العلمي الدولي الذي سيلقي بحثا فيه وسيلقى تكريما من اكاديمية الجراحين العالمية على انجازاته الفريدة في علم الطب كان متحمسا جدا ولم يصدق انه وصل الى المطار دون عوائق في الطريق وصعد الى الطائرة واقلعت وهو يمني النفس بالتكريم الكبير الذي حلم به طوال حياته المهنية , وفجأة وبعد ساعة من الطيران جاء صوت مضيفة الطيران لتعلن ان الطائرة اصابها عطل بسبب صاعقة وستهبط اضطراريا في اقرب مطار .


نزل جميع الركاب من الطائرة واتجهوا نحو صالة المطار حيث تم ابلاغهم بأن طائرة اخرى ستاتي غدا لاصطحابهم الى وجهتهم , لم يصدق سعيد هذا الامر ورأى احلامه بالتكريم تتلاشى امام عينيه فتوجه الى مكتب المطار قائلا :


-
انا طبيب عالمي كل دقيقة من وقتي تساوي ارواح ناس وانتم تريدون ان ابقى 16 ساعة بانتظار طائرة ؟ هناك مؤتمر عالمي يجب ان اصل اليه .

اجابه الموظف دون اكتراث :
- يادكتور لست انا من يقرر مواعيد الطائرات ولكن اذا كنت مستعجل لهذا الحد فيمكنك استئجار سيارة والذهاب بها فالمدينة التي تقصدها لاتبعد عن هنا سوى 3 ساعات بالسيارة .


رضي سعيد على مضض فهو لا يحب القيادة لمسافات طويلة واخذ السيارة وظل يسوق وفجأة تغير الجو وبدأ المطر يهطل مدرارا واصبح من العسير ان يرى اي شيئ امامه ولم يتنبه الى المنعطف على يمينه وظل مستمرا بالسير الى الامام وبعد ساعتين من السير المتواصل ايقن انه قد ضل طريقه واحس بالجوع والتعب فرأى امامه بيتا صغيرا فتوقف عنده ودق الباب فسمع صوتا لامرأة عجوز يقول :
- تفضل بالدخول كائنا من كنت فالباب مفتوح
دخل سعيد وطلب من المرأة العجوز الجالسة على كرسي متحرك ان يستعمل تلفونها لان بطارية الهاتف النقال قد نفذت

ضحكت العجوز وقالت :
- اي تلفون ياولدي ؟ الا ترى اين انت ؟

هنا لا كهرباء ولا ماء حنفية ولا تلفونات

ولكن تفضل واسترح وصب لنفسك فنجان شاي ساخن وهناك طعام على الطاولة كل حتى تشبع وتسترد قوتك فامامك طريق طويل يجب ان تعود منه .


شكر سعيد المرأة وجلس يأكل بينما كانت العجوز تصلي وتدعي وانتبه فجأة الى طفل صغير نائم بلا حراك على سرير قرب العجوز وهي تهزه بين كل صلاة وصلاة .


استمرت العجوز بالصلاة والدعاء طويلا فتوجه سعيد لها قائلا :
- يا أم والله لقد اخجلني كرمك ونبل اخلاقك واغاثتك الملهوف وعسى الله ان يستجيب لكل دعواتك .


قالت له العجوز :
- ياولدي انت ابن سبيل اوصى بك الله كل من في قلبه ايمان

واما دعواتي فقد اجابها الله سبحانه وتعالى كلها الا واحدة ولا ادرى مالسبب ولعل ذلك بسبب قلة ايماني .
قال لها سعيد :
- وماهي تلك الدعوة يا أم ؟

الك حاجة في نفسك فاقضيها لك ؟ فانا مثل ولدك
قالت العجوز :
- بارك الله بك يابني ولكني لست بحاجة لشيئ لنفسي اما هذا الطفل الذي تراه فهو حفيدي وهو يتيم الابوين وقد اصابه مرض عضال عجز عنه كل الاطباء عندنا وقيل لي ان جراحا واحدا قادر على علاجه يقال له سعيد ولكنه يعيش على مسافة كبيرة من هنا ولا طاقة لي باخذ هذا الطفل الى هناك واخشى ان ياخذ الله امانته ويبقى هذا المسكين بلا حول ولا قوة فدعوت الله كل يوم وليلة ان يسهل امرى واجد طريقة اعرض بها هذا اليتيم على الدكتور سعيد عسى الله ان يجعل الشفاء على يديه .


بكى سعيد وقال :
- يا أم والله لقد طرت وسرت وعطلت الطائرات وضربت الصواعق وامطرت السماء كي تسوقني اليك سوقا فوالله ما ايقنت ان الله عز وجل يسبب الاسباب لعباده المؤمنين الا في بيتك هذا سبحان الله ولا حول ولا قوة الا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين ديسمبر 12, 2011 10:10 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

في إحدى الأيام ، دخل صبي يبلغ من العمر 10 سنوات، مقهى كائن في أحد الفنادق، وجلس على الطاولة، فوضعت الجرسونة كأسا من الماء أمامه .

سألها الصبى (بكم آيسكريم بالكاكاو)

أجابته الجرسونة : (بخمس ريالات)

فأخرج الصبي يده من جيبه وأخذ يعد النقود،

وسألها ثانية: (حسنًا، وبكم الآيسكريم العادي؟)
في هذه الأثناء، كان هناك الكثير من الناس في انتظار خلو طاولة في المقهى للجلوس عليها،

فبدأ صبر الجرسونة في النفاذ، وأجابته بفظاظة : (بأربع ريالات)
فعد الصبي نقوده ثانية، وقال : (سآخذ الآيسكريم العادي)

فأحضرت له الجرسونة الطلب ، ووضعت فاتورة الحساب على الطاولة، وذهبت
أنهى الصبي الآيسكريم، ودفع حساب الفاتورة، وغادر المقهى، وعندما عادت النادلة إلى الطاولة،

إغرورقت عيناها بالدموع أثناء مسحها للطاولة، حيث وجدت بجانب الطبق الفارغ ، ريال واحد !
أترى ؟ لقد حرم الصغير نفسه من شراء الآيسكريم بالكاكاو، حتى يوفر النقود الكافية لإكرام الجرسونة (بالبقشيش)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين ديسمبر 12, 2011 10:11 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تحت الحجر
***************
ذات يوم أمر ملك بوضع حجر كبير وثقيل في أحد الطرق العامة الرئيسية، ثم كلف بعضا من رجاله ليراقبوا سرا ما يحدث.. مَن الذي سيهتم ويقوم بإزاحة هذا الحجر ؟ كثيرون رأوا هذا الحجر وتذمروا قائلين: " لماذا لا يهتم المسؤولون بالطرق ؟ .. لماذا يتركون الأمر هكذا ؟ " .. لكن أحدا لم يحاول أن يرفعه.. أخيرا أتى رجل، رأى الحجر فاندفع بحماس وبذل جهدا كبيرا فنجح أخيرا في إزالته..اندهش الرجل جدا، إذ وجد، في مكان الحجر المرفوع قطعا من الذهب ،وبجواره ورقة كتب عليها " هذا الذهب يقدمه الملك إهداء منه للرجل الذي اهتم بإزالةالحجر “..
*******************************************

لن يمكنك عبور البحر بالوقوف أمامه وتأمل الأمواج

امض قدماً وستحصل على أدوات أفضل مما لديك الآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 1:28 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أنا الذي ينام عندما تعصف الرياح ‘‘‘
***************************************

منذ سنوات عدة كان لأحد ملاك الأرض الزراعية مزرعة تقع بجوار الشاطئ ,
وكان كثيرًا ما يعلن عن حاجته لعمّال ،
ولكن معظم الناس كانوا يترددون في قبول العمل فى مزرعة بجوار الشاطئ ؛
لأنهم كانوا يخشون العواصف التي كانت تعربد عبر البحر الهائج الأمواج وهي تصب الدمار على المباني والمحاصيل .
ولذلك عندما كان المالك يجري مقابلات لاٍختيار متقدمين للعمل ،

كان يواجه في النهاية برفضهم العمل .

وأخيرًا اقترب رجل قصير ونحيف ، متوسط العمر للمالك.

فقال له المالك :" هل أنت يد عاملة جيدة في مجال الزراعة ؟

فأجاب الرجل نحيف الجسم قائلا : " نعم فأنا الذي ينام عندما تعصف الرياح ! "

ومع أنّ مالك المزرعة تحيّر من هذه الإجابة إلا أنه قبِلَ أن يعينه بسبب شدة يأسه من وجود عمال آخرين يقبلون العمل في مزرعته ..

أخذ الرجل النحيف يعمل عملا جيداً في المزرعة ،
وكان طيلة الوقت مشغولا من الفجر وحتى غروب الشمس،
وأحس المالك بالرضا عن عمل الرجل النحيف .


وفي إحدى الليالي عصفت الرياح بل زمجرت عالياً من ناحية الشاطئ،
فقفز المالك منزعجًا من الفراش،
ثم أخذ بطارية واٍندفع بسرعة إلى الحجرة التي ينام فيها الرجل النحيف الذي عيّنه للعمل عنده في المزرعة ثمّ راح يهزّ
الرجل النحيف
وهو يصرخ بصوت عالٍ :
" اٍستيقظ فهناك عاصفة آتية ، قم ثبِّت كل شيء واربطه قبل أن تطيّره الرياح " .

اٍستدار الرجل صغير الحجم مبتعداً في فراشه وقال في حزم :
" لا يا سيّدي فقد سبق وقلت لك أنا الذي ينام عندما تعصف الرياح ! "


اٍستشاط المالك غضبًا من ردة فعل الرجل،
و خطر له أن يطلق عليه النار في التو و اللحظة ، ولكنه بدلا من أن يضيع الوقت خرج عاجلا خارج المنزل ليستعد لمجابهة العاصفة .

ولدهشته اٍكتشف أن كل الحظائر مغطاة بمشمّعات ..والبقر في الحظيرة ،
والطيور في أعشاشها ، والأبواب عليها أسياخ حديدية وجميع النوافذ محكمة الإغلاق ،
وكل شيء مربوط جيداً ولا شيء يمكن أن يطير ...
وحينذاك فهم المالك ما الذي كان يعنيه الرجل العامل لديه ،
وعاد هو نفسه إلى فراشه لينام بينما الرياح تعصف .
*********************************************

لقد تمكن الأجير أن ينام لأنه كان قد أمّن المزرعة جيداً.
ونحن يمكننا أن نؤمِّن حياتنا ضد عواصف الحياة ..
بربط نفوسنا بقوة بكلمة الله جل شأنه..
أنه حينما تستعد جيداً فليس هناك ما تخشاه هل يمكنك يا أخي أن تنام بينما رياح الحياة تعصف من حولك ؟



نعم فمن كان مستعداا لكل شيء
نام مرتاح البال وراضي ولم يؤرقه ولا يخيفه
شيء
اللهم اجعلنا مرتاحي البال بكلمتك و
باعمالنا الصالحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 1:29 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إما أن تحبه كما هو أو لا تتظاهر بحبه...
****************************************
إبان الحرب الأمريكية في فيتنام، رن جرس الهاتف في منزل من منازل أحياء كاليفورنيا الهادئة، كان المنزل لزوجين عجوزين لهما ابن واحد مجند في الجيش الأمريكي، كان القلق يغمرهما على ابنهما الوحيد، يصليان لأجله باستمرار، وما إن رن جرس الهاتف حتى تسابق الزوجان لتلقى المكالمة في شوق وقلق.

الأب: هالو .. من المتحدث؟
الطرف الثاني: أبي، إنه أنا كلارك، كيف حالك يا والدي العزيز؟
الأب: كيف حالك يا بني، متى ستعود؟
الأم: هل أنت بخير؟
كلارك: نعم أنا بخير، وقد عدت منذ يومين فقط.

الأب: حقا، ومتى ستعود للبيت؟ أنا وأمك نشتاق إليك كثيرا.
كلارك: لا أستطيع الآن يا أبي، فإن معي صديق فقد ذراعيه وقدمه اليمنى في الحرب وبالكاد يتحرك ويتكلم، هل أستطيع أن أحضره معي يا أبي؟
الأب: تحضره معك!؟
كلارك: نعم، أنا لا أستطيع أن أتركه، وهو يخشى أن يرجع لأهله بهذه الصورة، ولا يقدر على مواجهتهم، إنه يتساءل: هل يا ترى سيقبلونه على هذا الحال أم سيكون عبئا وعالة عليهم؟
الأب: يا بني، مالك وماله اتركه لحاله، دع الأمر للمستشفى ليتولاه، ولكن أن تحضره معك، فهذا مستحيل، من سيخدمه ؟ أنت تقول إنه فقد ذراعيه وقدمه اليمنى، سيكون عاله علينا، من سيستطيع أن يعيش معه ؟ كلارك… هل مازلت تسمعني يا بني؟ لماذا لا ترد ؟

كلارك: أنا أسمعك يا أبي هل هذا هو قرارك الأخير؟
الأب: نعم يا بني، اتصل بأحد من عائلته ليأتي ويتسلمه ودع الأمر لهم.
كلارك: ولكن هل تظن يا أبي أن أحداً من عائلته سيقبله عنده هكذا؟
الأب: لا أظن يا ولدي، لا أحد يقدر أن يتحمل مثل هذا العبء!
كلارك: لا بد أن أذهب الآن وداعا.
وبعد يومين من المحادثة، انتشلت القوات البحرية جثة المجند كلارك من مياه خليج كاليفورنيا بعد أن استطاع الهرب من مستشفى القوات الأمريكية وانتحر من فوق إحدى الجسور !

دعي الأب لاستلام جثة ولده… وكم كانت دهشته عندما وجد جثة الابن بلا ذراعين ولا قدم يمنى، فأخبره الطبيب أنه فقد ذراعيه وقدمه في الحرب !
عندها فقط فهم !
لم يكن صديق ابنه هذا سوى الابن ذاته (كلارك) الذي أراد أن يعرف موقف الأبوين من إعاقته قبل أن يسافر إليهم ويريهم نفسه.
******************************************

إن الأب في هذه القصة يشبه الكثيرين منا، ربما من السهل علينا أن نحب مجموعة من حولنا دون غيرهم لأنهم ظرفاء أو لأن شكلهم جميل، ولكننا لا نستطيع أن نحب أبدا “غير الكاملين” سواء أكان عدم الكمال في الشكل أو في الطبع أو في التصرفات.

” ليتنا نقبل كل واحد على نقصه متذكرين دائما إننا نحن، أيضا، لنا نقصنا، وإنه لا أحد كامل مهما بدا عكس ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالرحمن شلبي
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 162
المشاركه : 1398
تاريخ التسجيل : 22/07/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 10:47 am

مشكور[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 9:10 pm

العفو ولكم المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 9:11 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ذهب رجل إلى الحلاق فى إحدى الدول الغربية لكي يحلق شعر رأسه ويهذب له لحيته
وما أن بدأ الحلاق عمله حتى بدأ بالحديث معه في أمور كثيرة . . .إلى أن بدأ الحديث حول وجود الله . . . قال الحلاق : "أنا لا أؤمن بوجود الله " قال الزبون :- " لماذا تقول ذلك ؟ "
قال الحلاق : مجرد أن تنزل إلى الشارع ستدرك بأن الله غير موجود قل لي ، إذا كان الله موجودا هل سترى أناساً مرضى ؟ وإذا كان الله موجودا هل سترى هذه الإعداد الكبيرة من الأطفال المشردين ؟ طبعا إذاكان الله موجودا فلن ترى مثل هذه الآلام والمعاناة ،أنا لا أستطيع أن أتصور كيف يسمح ذلك الإله الرحيم بمثل هذه الأمور. فكر الزبون للحظات لكنه لم يرد على كلام الحلاق حتى لا يحتد النقاش وبعد أن انتهى الحلاق من عمله مع الزبون،خرج الزبون إلى الشارع . فشاهد رجل طويل شعر الرأس مثل الليف ، طويل اللحية قذر المنظر أشعث أغبر ،فرجع الزبون فوراً إلى صالون الحلاقة وقال للحلاق : " هل تعلم بأنه لا يوجد حلاق على وجه الأرض،رد الحلاق متعجبا: " كيف تقول ذلك ،أنا هنا وقد حلقت لك الآن " قال الزبون: " لو كان هناك حلاقين لما وجدت مثل هذا الرجل ،قال الحلاق " بل الحلاقين موجودين . .وإنما يحدث الذي تراه عندما لايأتي هؤلاء الناس لي لكي أحلق لهم " قال الزبون " وهذا بالضبط بالنسبة إلى الله ،فالله موجود ولكن يحدث ذلك عندما لا يذهب الناس إليه عند حاجتهم.ولذلك ترى الآلام والمعاناة في العالم.
***********************************

عندما تغير نظرتك للأشياء من حولك ،تجد كل شئ حولك قد تغير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 9:13 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شجرة التفاح
****************************************
منذ زمن بعيد ولى......

كان هناك شجرة تفاح فى غاية الضخامة........

كان هناك طفل صغير يلعب حول هذة الشجرة يوميا.........

وكان يتسلق اغصان هذة الشجرة وياكل ثمارها.......

وبعدها يغفو فى ظلها
لينام قليلا......

كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب لعبة معها..............
مر الزمن......... وكبر هذا الطفل........ واصبح لا يلعب حول هذة
الشجرة......

...فى يوم من الايام...... رجع هذا الطفل وكان حزينا........!!!

فقالت لة الشجرة: تعال والعب معى

فاجابها الولد: لم اعد صغيرا لالعب حولك

انا اريد بعض اللعب واحتاج بعض النقود لشرائها........

فاجابتة الشجرة: انا لا يوجد معى اية نقود!!!!!!!

ولكن يمكنك ان تاخذ كل التفاح الذى لدى لتبيعة ....

ثم تحصل على النقود
التى تريدها ........

الولد كان سعيدا للغاية

فتسلق الشجرة وجمع جميع الثمار التى عليها.........
ونزل من عليها سعيدا

لم يعد الولد بعدها فترة طويلة

وكانت الشجرة فى غاية الحزن لعدم عودتة..........

وفى يوم رجع هذا الولد للشجرة ولكنة لم يعد ولدا بل اصبح رجلا.......!!!!

وكانت الشجرة فى منتهى السعادة لعودتة

وقالت لة: تعال والعب معى.......
فاجابها: انا لم اعد طفلا لالعب حولك مرة اخرى......

فقد اصبحت رجلا مسؤلا
عن عائلة

واحتاج لبيت ليكون ماوى لهم.........

هل يمكنك مساعدتى بهذا؟

فقالت الشجرة : اسفة!!!!!!!!

ولكن يمكنك ان تاخذ جميع افرعى لتبنى بها بيتا لك........

فاخذ الرجل كل الافرع وغادر سعيدا ........
وكانت الشجرة سعيدة لسعادتة ورؤيتة كذلك......... ولكنة لم يعد
اليها.........

واصبحت الشجرة حزينة مرة اخرى................

وفى يوم حار جدا........ عاد الرجل مرة اخرى وكانت الشجرة فى منتهى السعادة
.....

فقالت لة الشجرة: تعال والعب معى.........

فقال لها الرجل: انا فى غاية التعب........... وقد بدات فى الكبر.........

واريد ان ابحر
فى اى مكان لارتاح...............


فقال لها: هل يمكنك اعطائى مركبا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فاجابتة: يمكنك اخذ جزعى لبناء مركبك....

وبعدها يمكنك ان تبحر اينما تشاء
وتكون سعيدا...

فقطع لرجل جذع الشجرة........ وصنع مركبة......... و سافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة جدا............................

اخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل وسنوات طويلة جدا...............


ولكن الشجرة قالت لة :اسفة يا بنى الحبيب ولكن لم يعد عندى شىء لاعطية لك

وقالت لة لا يوجد تفاح..........

فقال لها:لا عليك فلم يعد عندى اسنان لاقضمها بها

فقالت الشجرة لم يعد عندى جذع لتتسلقة......... ولا فروع لتجلس عليها............


فاجابها الرجل: لقد اصبحت عجوزا اليوم ولا استطيع عمل اى شىء!!!


فاخبرتة وهى تبكى : انا فعلا لا يوجد لدى ما اعطية لك......كل ما لدى هو جذور
ميتة....


فقال لها : كل ما احتاجة الان هو مكان لاستريح فية........ فانا متعب بعد كل
هذة السنون
فاجابتة: جذور الشجرة العجوز هى انسب مكان لك للراحة ........!!!!!!!

تعال تعال واجلس تحت معى هنا واسترح معى ............

فنزل الرجل اليها وكانت الشجرة سعيدة بة والدموع تملاء ابتسامتها......


هل تعرف من هى هذة الشجرة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انها ابويك!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
**********************************************
اللهم اغفر لآبائنا و أمهاتنا

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ
إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ
كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا
قَوْلاً كَرِيماً [ الإسراء الآية 23
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 17, 2011 11:38 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

املأها بالكرات اولا
**************************************

وقف أستاذ الفلسفة أمام تلاميذه وعلى غير عادته فلقد أحضر معه هذه المرة بعض الأواني والاكياس وأحضر معه وعاء زجاجيا كبيرا كالذي يستخدم في حفظ المخللات
و كرات الجولف..و بعض الاكياس وكوبا كبيرا من القهوة الساخنة إحتسى منه بضع جرعات،

وعندما حان وقت الدرس لم يتفوه الاستاذ بكلمة بل بدأ بالعمل في صمت.

أخذ كرات الجولف وملأ بها الوعاء الزجاجي
وسأل تلاميذه الذين كانوا ينظرون إليه بدهشة وإستغراب:
"هل الزجاجة مملؤة الآن؟"

فأجابوا جميعا: "نعم وعلى الآخر"

ثم أخذ كيسا آخر به قطع صغيرة من الحصى.
وأفرغه في الوعاء الزجاجي مع رجه حتى يجد الحصى مكانا له بين كرات الجولف.

وسأل تلاميذه مجددا : " هل الزجاجة مملؤة الآن؟"

فأجابوا جميعا "نعم هي مملؤة"

ثم أخذ كيسا آخر به رمل ناعم
وأفرغه في الوعاء الزجاجي مع رجه رجا خفيفا حتى إمتلأت جميع الفراغات بالرمل الناعم.

وسأل تلاميذه مرة اخرى :"هل الزجاجة مملؤة الآن؟"
فأجابوا جميعا بلهفة "نعم نعم"

إلتقط بعدها الاستاذ كوب القهوة وسكب ما بقى به داخل الوعاء الزجاجي فتغلغل السائل في الرمل ..فضحك التلاميذ مندهشين .

إنتظر الاستاذ حتى توقف الضحك وحل الصمت ثم أردف قائلا:

"أريدكم أن تعرفوا أن هذا الوعاء الزجاجي يمثل الحياة

كرات الجولف تمثل الاشياء الرئيسة في حياتنا كالدين والاسرة والاطفال والمجتمع والاخلاق والصحة
هذه الاشياء التي لو ضاع كل شيء آخر غيرها لاستمر الانسان في الحياة.

أما قطع الحصى فهي تمثل الاشياء الاخرى المهمة مثل الوظيفة والسيارة والبيت.
وأما الرمل فهو يمثل كل الاشياء الصغيرة في حياتنا والتى لا حصر لها.
فلو أنكم تملؤون الوعاء الزجاجي بالرمل قبل وضع كرات الجولف فلن يكون هناك مجال لكرات الجولف و لن يجد الحصى مجالا له بعد إمتلاء الوعاء بالرمل.
ونفس الشيء بالنسبة للحصى
فلو أننا وضعناه في الوعاء قبل كرات الجولف فلن نجد مجالا لها.

وهذا ينطبق تماما على حياتنا
فلو أننا شغلنا انفسنا فقط بالاشياء الصغيرة فلن نجد طاقة للأمور الكبيرة والمهمة في حياتنا كالدين والاسرة والمجتمع والصحة.

فعليكم بالاهتمام بصحتكم أولا والقيام بواجباتكم الدينية وإهتموا بأسركم وأولادكم

ثم إهتموا بالأمور الاخرى المهمة كالبيت والسيارة .

وبعدها فقط يأتي دور الاشياء الصغيرة في حياتنا
وكان الاستاذ على وشك أن يلملم حاجياته
عندما رفعت إحدى التلميذات يدها لتسأل: "وماذا عن القهوة يا أستاذ ؟"

"سعيد جدا بهذا السؤال " أجاب الاستاذ

""فمهما كانت حياتك حافلة ومليئة بالاحداث فلابد أن يكون فيها متسع لفنجان من القهوة مع صديق أو عزيز
*************************************
حياتنا فيها المهم والاهم
بترتيب الاوليات وحسن التوكل على الله يكون كل شئ ممكن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 17, 2011 11:48 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

س.خ
************************************
سرق رجل فى بلاد الهند قطيع من الخراف فقبضوا عليه ووشموا على جبهته س.خ "سارق خراف" ولكن الرجل قرر التوبة والتغيير .فى البداية تشكك الناس منه،أخذ يساعد المحتاج ويمد يد العون للجميع الغنى والفقير ويعود المريض ويعطف على اليتيم وبعد سنين مر رجل بالقرية فوجد رجلا عجوزاً موشوما وكل من يمر عليه يسلم عليه ويقبل يده والرجل يحتضن الجميع وهنا سأل الرجل أحد الشباب عن الوشم الموجود على جبهة هذا العجوز ما معناه فقال الشاب لا أدرى،لقد كان هذا منذ زمن بعيد ولكنى أعتقد أنها الساعى فى الخير
*******************************************
ما يبدو أحياناً وكأنه النهاية ،كثيراً ما يكون بداية جديدة

- ليست للكلمات أى معنى سوى المعانى التى نعطيها لها .
- السبيل الوحيد لجعل البشر يتحدثون خيراً عنك،هو قيامك بعمل طيب "فولتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالرحمن شلبي
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 162
المشاركه : 1398
تاريخ التسجيل : 22/07/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأحد ديسمبر 18, 2011 1:36 am

مشكور اخوي الياس ايس فصلك اباه ضروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:11 am

أنا في الصف 6\2ثاني سادس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:12 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

هل عرفتم من انا؟؟؟
****************************************

يحكى ان فتى قال لأبيه اريد الزواج من... فتاة رأيتها , وقد عجبني جمالها وسحر عيونها
رد عليه وهو فرح ومسرور وقال: اين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يابني؟؟؟؟
فلما ذهبا ورأى الأب هذه الفتاة أعجب بها وقال لابنه : اسمع يابني هذه الفتاة ليست من مستواك وانت لاتصلح لها هذه يستاهلها رجل له خبرة في الحياة وتعتمد عليه مثلي

اندهش الولد من كلام أبيه وقال له : كلا بل انا سأتزوجها يا أبي وليس أنت ,
تخاصما وذهبا لمركز الشرطة ليحلوا لهم المشكله وعندما قصا
للضابط قصتهما قال لهم: احضروا الفتاة لكي نسألها من تريد الولد أم الاب
ولما رآها الضابط وانبهر من حسنها وفتنته قال لهم : هذه لاتصلح
لكما بل تصلح لشخص مرموق في البلد مثلي

وتخاصم الثلاثة وذهبوا إلى الوزير وعندما رآها الوزير: قال هذه
لا يتزوجها إلا الوزراء مثلي

وأيضا تخاصموا عليها حتى وصل الأمر الى أمير البلدة
وعندما حضروا قال : انا سأحل لكم المشكله احضروا الفتاة فلما رآها الامير قال هذه : لا يتزوجها إلا أميرمثلي

وتجادلوا جميعا

ثم قالت الفتاة انا عندي الحل !!

سوف اركض وانتم تركضون خلفي والذي يمسكني اولا انا من نصيبه ويتزوجني
وفعلا ركضت وركض الخمسة خلفها الشاب والاب والضابط والوزير والامير
وفجأه وهم يركضون خلفها سقط الخمسة في حفرة عميقه , ثم نظرت
عليهم الفتاة من أعلى وقالت : هل عرفتم من انا


انا الدنيا !!!
انا التي يجري خلفي جميع الناس ويتسابقون للحصول علي ويلهون عن دينهم في اللحاق بي حتى يقعوا في القبر ولن يفوزوا بي
*********************************************
وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور

للهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا يا أرحم الراحمين.... و ارفع درجات إيماننا يوما بعد يوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:14 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

احذر العسل
***********************************************

يحكى أن رجلا كان يتمشى في أدغال افريقيا حيث الطبيعة الخلابة وحيث تنبت الأشجار الطويلة، بحكم موقعها في خط الاستواء وكان يتمتع بمنظر الاشجار وهي تحجب اشعة الشمس من شدة كثافتها ، ويستمتع بتغريد العصافير ويستنشق عبير الزهور التي التي تنتج منها الروائح الزكية.

وبينما هو مستمتع بتلك المناظر

سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح

والتفت الرجل الى الخلف

واذا به يرى اسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه

ومن شدة الجوع الذي الم بالأسد أن خصره ضامر بشكل واضح.

أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه

وعندما اخذ الأسد يقترب منه رأى الرجل بئرا قديمة

فقفز الرجل قفزة قوية فإذا هو في البئر

وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء

وأخذ الرجل يتمرجح داخل البئر

وعندما أخذ انفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد

واذا به يسمع صوت زئير ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر

وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص منها من الأسد والثعبان

اذا بفأرين أسود والآخر أبيض يصعدان الى أعلى الحبل

وبدءا يقرضان الحبل وانهلع الرجل خوفا

وأخذ يهز الحبل بيديه بغية ان يذهب الفأرين

وأخذ يزيد عملية الهز حتى أصبح يتمرجح يمينا وشمالا بداخل البئر

وأخذ يصدم بجوانب البئر

وفيما هو يصطدم أحس بشيء رطب ولزج

ضرب بمرفقه

واذا بذالك الشيء عسل النحل

تبني بيوتها في الجبال وعلى الأشجار وكذلك في الكهوف

فقام الرجل بالتذوق منه فأخذ لعقة وكرر

ذلك ومن شدة حلاوة العسل نسي الموقف الذي هو فيه

وفجأة استيقظ الرجل من النوم

فقد كان حلما مزعجا !!!

......................

وقرر الرجل أن يذهب الى شخص يفسر له الحلم

وذهب الى عالم واخبره بالحلم فضحك الشيخ وقال : ألم تعرف تفسيره ؟؟

قال الرجل: لا.

قال له الأسد الذي يجري ورائك هو ملك الموت

والبئر الذي به الثعبان هو قبرك

والحبل الذي تتعلق به هو عمرك

والفأرين الأسود والأبيض هما الليل والنهار يقصون من عمرك....

قال : والعسل يا شيخ ؟؟

قال هي الدنيا من حلاوتها أنستك أن وراءك موت وحساب
********************************************
اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن
اللهم احسن خواتيمنا
اللهم اجعلنا من التوابين واجعلنا من المتطهرين
اللهم إجعلنا من المقبولين اللهم أجرنا من خزي الدنيا وعذاب
الآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 1:06 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قبطان مشهــــور !!
***********************************************

في إحدى ليالي الخريف أثناء إبحار إحدى السفن الحربية

وقف القبطان مشهور ينظر في ليلة مقمرة إلى صفاء النجوم ويحدق في الكواكب اللامعة

ويسمع صوت هدير محركات سفينته التي تمخر عباب البحر.

وفجأة رأى من بعيد ضوءاً يسطع وهذا الضوء يتجه مباشرة إليه .

انتبه إليه القبطان مشهور وأخذ يتابعه فشعر بالخطر لأنه إن كان سفينة

سيصطدمان معا ويغرقان ويكونان بخبر كان

فما كان منه إلا أن صاح بصوته الأجش المرتفع :

أرسلوا رسالة إلى ذلك القبطان وقولوا له أن يتجه شمالا 30 درجة وكان ما أراد.

وبعد لحظة جاءه الجواب يا سعادة القبطان مشهور لماذا لا تتجه أنت نحو اليسار 30 درجة

فأنا لا أستطيع و ننصحك بتغيير الاتجاه بمقدار 180 درجة.

القبطان مشهور: قولوا له أن ينحرف هو بمقدار 30 درجة أما عن سفينتي فليس ذلك من شأنهم…
وبعد لحظة جاءه الرد :لماذا يا قبطان مشهور تجادل و تصر على إصدار الأوامر ؟
دون أن تقوم أنت بتفادي التصادم بالمقدار ذاته؟

وهنا غضب القبطان ثم قال : قولوا له إذا لم ينحرف هو سأقصفه بالمدافع.

وبعد لحظة جاءه الرد يا قبطان مشهور

نحن حقل بترول عائم! و لا نستطيع الحركة !!! احترس !!


لكن الوقت قد استنفد في هذا الحوار اللاسلكي غير المثمر واصطدمت السفينة بالحقل البترولي.
********************************************

لا تفترض أن الاخرين لهم مثل مواصفاتك و عندهم نفس أفكارك.
و أن ما نفهمه جيدا نعبّر عنه بوضوح و تأتي الكلمات لتقوله و تشرحه بسهولة.


و حتى نفهم الاخرين، و نفسر مواقفهم نحتاج


1- أن نفكر بعقولهم هم لا بعقولنا نحن. وأن نقيس الأمور من خلال منطلقاتهم هم لا منطلقاتنا نحن.
2- أن نفرق بين موقفنا من رأيهم و طريقة تفكيرهم، وبين تفسيرنا لمواقفهم.
3- أن تتسع صدورنا لمن يخالفنا الراي و إلا فلن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 1:07 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كم نحن فقراء -
**********************************************
في احدي الايام اصطحب والد من احد العائلات الغنية ابنه

الصغير الي رحلة لكي يجعل ابنه يشاهد كيف يعيش الفقراء
......
...و قضيا يومين في مزرعة لافقر العائلات
......
و اثناء العودة من الرحلة, سال الاب ابنه, كيف كانت الرحلة ؟
...اجاب الولد, كانت رائعة يا ابي

و سأله ايضا, هل رأيت كيف يعيش الفقراء ؟

فأجاب, نعم لقد رأيت

فسأل الاب مرة اخري, اخبرني ماذا تعلمت من هذه القصة ؟

فأجاب الابن, لقد رأيت اننا نملك كلب واحد بل هم يمتلكون اربعة,

و اننا نمتلك حوض سباحة صغير في وسط البيت و هم لديهم جول لا نهاية له, و نحن
نستورد مصابيح لاضاءة ليلنا و هم لديهم النجوم لتضيأها لهم

, نمتلك فقط الحديقة الامامية لبيتنا و هم يمتلكون الافق كله

نعيش فقط علي قطعة ارض صغيرة و لكنهم يعيشون في اراضي ابعد من نرمي بصرنا

نمتلك خدم لخدمتنا و لكنهم يخدمون الاخرين

نشتري طعامنا و لكنهم يزرعونه

لدينا حوائط عالية لحمايتنا و هم لديهم الاصدقاء

و ظل الاب صامتا متعجبا

شكرا يا ابي لانك جعلتني ادرك كم نحن الفقراء
*********************************************
الغنى الحقيقي غنى النفس وليس غنى المال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 8:14 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شرنقة الفراشة ... شرنقة الحياة
**********************************************

ذات يوم ظهرت فتحة في شرنقة عالقة على غصن

جلس رجل لساعات يحدَّق بالفراشة وهي تجاهد في دفع جسمها من فتحة الشرنقة الصغيرة، فجأة توقفت الفراشة عن التقدم.. يبدو أنها تقدمت قدر استطاعتها ولم تستطع أكثر من ذلك.

حينها قرر الرجل مساعدة الفراشة فأخذ مقصاً وفتح الشرنقة

خرجت الفراشة بسهولة، لكن جسمها كان مشوهاً وجناحيها منكمشان

ظَلّ الرجل ينظر متوقعا ً في كل لحظة أن ينفرد جناحا الفراشة، يكبران.. ويتسعان.. وحينها فقط يستطيع جسمها الطيران، لكن لم يحدث أي من هذا..

في الحقيقة لقد قضت الفراشة بقية حياتها تزحف بجسم مشوّه وبجناحين منكمشين
لم تنجح الفراشة في الطيران أبداًً

لم يفهم الرجل بالرغم من طيبة قلبه ونواياه الصالحة، أن الشرنقة المضغوطة وصراع

الفراشة للخروج منها، كانتا إبداعاً من خلق الله لضغط سوائل معينة من الجسم إلى

داخل جناحيها.. ليكتمل نموها وتتمكن من الطيران بعد خروجها من الشرنقة
*********************************************

أحيانا تكون الابتلاءات هي الشيء الضروري لحياتنا

لو قدّر الله لنا عبور حياتنا بدون ابتلاء وصعاب

لتسبب لنا ذلك بالإعاقة، ولما كنا أقوياء كما يمكننا أن نكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 8:15 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

خرج أحد الحكماء مع ابنه ليعلمه الحكمة .. وأثناء سيرهما سقط الطفل على ركبته

صرخ ال...طفل بصوتٍ مرتفع : آآآآه
فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوتٍ مماثل : آآآآه

نسي الطفل الألم وسارع في دهشةٍ سائلاً مصدر الصوت : من أنت؟؟
فإذا الجواب يرد عليه سؤاله : من أنت ؟؟

رد عليه الطفل مؤكداً: بل أنا أسألك من أنت؟
ومرة أخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة : بل أنا أسألك من أنت؟

صاح الطفل غاضباً : أنت جبان
وبنفس القوة يجيء الرد : أنت جبان

عندها طلب الأب الحكيم من ولده أن ينتبه للجواب هذه المرة .. وصاح في الوادي : إني أحترمك
جاء الرد بنفس نغمة الوقار : إني أحترمك

عجب الابن من تغيّر اللهجة .. ولكن الأب أكمل قائلاً :كم أنت رائع
فلم يقلّ الرد عن تلك العبارة الراقية : كم أنت رائع

ذهل الطفل مما سمع .. ولم يفهم سر التحول في الجواب .. ولذا صمت بعمق لينتظر تفسيراً من أبيه لهذه التجربة قال الحكيم :

"أي بني : نحن نسمي هذه الظاهرة الطبيعية (صدى الصوت ) .. لكنها في الواقع هي الحياة بعينها"

الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها .. ولا تحرمك إلا بمقدار ما تحرم نفسك منها

إذا لم يعجبك ما تحصل عليه ،فانظر إلى ما تمنحه
!!
~~~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالعزيز بن طارق جادالله

avatar

ذكر عدد المساهمات : 3
المشاركه : 11
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
العمر : 21
الموقع : جده

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 4:04 am

Thanx's scratch
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الجمعة ديسمبر 23, 2011 12:52 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

العلبة الذهبية
***********************************************

عاقب رجلٌ ابنته ذات الثلاثة أعوام لأنها اتلفت لفافة من ورق التغليف الذهبية.
فقد كان المال شحيحاً و استشاط غضباً حين رأى الطفلة تحاول أن تزين إحدى العلب بهذه اللفافة لتكون على شكل هدية.

على الرغم من ذلك , أحضرت الطفلةُ الهديةَ لأبيها بينما هو جالس يشرب قهوة الصباح, وقالت له: " هذه لك, يا أبتِ

أصابه الخجل من ردة فعله السابقة, ولكنه استشاط غضباً ثانية عندما فتح العلبة و اكتشف أن العلبة فارغة.
ثم صرخ في وجهها مرة أخرى قائلاً " ألا تعلمين أنه حينما تهدين شخصا هدية, يفترض أن يكون بداخلها شئ ما؟"

ثم ما كان منه إلا أن رمى بالعلبة في سلة المهملات و دفن وجهه بيديه في حزن.
عندها ,نظرت البنت الصغيرة إليه و عيناها تدمعان و قالت " يا أبي إنها ليست فارغة, لقد وضعت الكثير من القُبَلات بداخل العلبة.
وكانت كل القبل لك يا أبي

تحطم قلب الأب عند سماع ذلك. و راح يلف ذراعيه حول فتاته الصغيرة, و توسل لها أن تسامحه. فضمته إليها و غطت وجهه بالقبلات.
ثم أخذ العلبة بلطف من بين النفايات وراحا يصلحان ما تلف من ورق الغلاف المذهب

وبدأ الأب يتظاهر بأخذ بعض القبلات من العلبة فيما ابنته تضحك و تصفق وهي في قمة الفرح. استمتع كلاهما بالكثير من اللهو ذلك اليوم.
و أخذ الأب عهداً على نفسه أن يبذل المزيد من الجهد للحفاظ على علاقة جيدة بابنته, وقد فعل

ازداد الأب و ابنته قرباً من بعضهما مع مرور الأعوام.
ثم خطف حادثٌ مأساوي حياة الطفلة بعد مرور عشر سنوات. وقد قيل أن ذلك الأب, وقد حفظ تلك العلبة الذهبية كل تلك السنوات,
قد أخرج العلبة و وضعها على طاولة قرب سريره

وكان كلما شعر بالإحباط, كان يأخذ من تلك العلبة قبلة خيالية و يتذكر ذلك الحب غير المشروط من ابنته التي وضعت تلك القبل هناك
********************************************
كل واحد منا كبشر, قد أعطي مثل هذه العلبة الذهبية قد مُلأ بحبٍ غير مشروط من أبناءنا و أصدقائنا و أهلنا.
وما من شئ أثمن من ذلك يمكن أن يملكه أي إنسان

(( علينا ان نتذكر دائما بأنه يجب علينا فهم من حولنا واظهار المحبه لهم والتعامل معهم بلطف
وحينها سنعلم كم يمكلون من الحب الا محدود لنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الجمعة ديسمبر 23, 2011 12:52 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مات من كان يعيق تقدمكم
********************************************

?في أحد الأيام وصل الموظفون إلى مكان عملهم فرأوا لوحة كبيرة معلقة على الباب الرئيسي
لمكان العمل كتب عليها:
لقد توفي البارحة الشخص الذي كان يعيق تقدمكم
"ونموكم في هذه الشركة !

ونرجو منكم الدخول وحضور العزاء في الصالة المخصصة لذلك"!
في البداية حزن جميع الموظفون لوفاة أحد زملائهم في العمل،
لكن بعد لحظات تملك الموظفون

الفضول لمعرفة هذا الشخص الذي كان يقف عائقاً أمام تقدمهم ونمو شركتهم !
بدأ الموظفون بالدخول إلى القاعة لإلقاء نظرة الوداع على الجثمان
وتولى رجال الأمن بالشركة عملية دخولهم ضمن
دور فردي لرؤية الشخص داخل الكفن.

وكلما رأى شخص ما يوجد بداخل الكفن أصبح وبشكل مفاجئ غير قادر على الكلام
وكأن شيئاً ما قد لامس أعماق روحـــــه .

لقد كان هناك في أسفل الكفن مرآة تعكس صورة كل من ينظر إلى داخل الكفن
وبجانبها لافتة صغيرة تقول :

هناك شخص واحد في هذا العالم يمكن أن يضع حداً لطموحاتك ونمو قدراتك في هذا العالم

وهو أنت .....!!!؟؟؟؟

حياتك لا تتغير عندما يتغير مديرك أو يتغير أصدقاؤك
أو زوجتك أو شركتك أو مكان عملك أو حالتك المادية
حياتك تتغير عندما تتغير أنت وتقف عند حدود وضعتها أنت لنفسك !
راقب شخصيتك وقدراتك....

ولا تخف من الصعوبات والخسائر والأشياء التي تراها مستحيلة !
********************************************
كن رابحاً دائمــــاً !
وضع حدودك على هذا الأساس.
لتصنع الفرق في حياتك.
وذلك يكون بحسن التوكل على الله
وليس التواكل والأخذ بالأسباب والإخلاص لله ثم الإخلاص في العمل
والبعد عن اليأس والإحباط والعجز والتكاسل .

همسة....

من النادر أن نفكر فيما نملك،..... بل نحن نفكر فيما ينقصنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الجمعة ديسمبر 23, 2011 12:53 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

في إحدى الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب محاضرة مادة الرياضيات ..

وجلس في آخر القاعة (ونام بهدوء )..وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب ..
ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع البيت بدء يفكر في حل هذه المسألتين ..
كانت المسألتين صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة ..وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى ..
وهو ناقم على الدكتور الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب !!
وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يطلب منهم الواجب ..
فذهب إليه وقال له : يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام وحللتها في أربعة أوراق
تعجب الدكتور وقال للطالب : ولكني لم أعطيكم أي واجب !!والمسألتين التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتها للطلاب للمسائل التي عجز العلم عن حلها ..!!
ان هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسألة ..
ولو كان هذا الطالب مستيقظا وسمع شرح الدكتور لما فكرفي حل المسألة .ولكن رب نومة نافعة …
ومازالت هذه المسألة بورقاتها الأربعة معروضة في تلك الجامعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   الجمعة ديسمبر 23, 2011 12:54 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

يذكر أن هناك ثلاجه كبيرة تابعة لشركة لبيع المواد الغذائية…
ويوم من الأيام دخل عامل إلى الثلاجة…وكانت عبارة عن غرفة
كبيرة عملاقة… دخل العامل لكي يجرد الصناديق التي بالداخل…
فجأة وبالخطأ أغلق على هذا العامل الباب…
طرق الباب عدة مرات ولم يفتح له أحد … وكان في نهاية الدوام
وفي آخر الأسبوع…حيث أن اليومين القادمين عطله … فعرف
الرجل أنه سوف يهلك…لا أحد يسمع طرقه للباب!!
جلس ينتظر مصيره…وبعد يومين فتح الموظفون الباب… وفعلاً
وجدوا الرجل قد توفي…ووجدوا بجانبه ورقه…كتب فيها…
ماكان يشعر به قبل وفاته…وجدوه قد كتب…(أنا الآن محبوس
في هذه الثلاجة…أحس بأطرافي بدأت تتجمد…أشعر بتنمل في
أطرافي…أشعر أنني لا أستطيع أن أتحرك…أشعر أنني أموت من
البرد…) وبدأت الكتابة تضعف شيء فشيء حتى أصبح الخط ضعيف…الى أن أنقطع…
العجيب أن الثلاجه كانت مطفأه ولم تكن متصله بالكهرباء إطلاقاً !!
برأيكم من الذي قتل هذا الرجل؟؟
لم يكن سوى (الوهم) الذي كان يعيشه… كان يعتقد بما أنه في
الثلاجة إذن الجو بارد جداً تحت الصفر…وأنه سوف يموت…
واعتقاده هذا جعله يموت حقيقة…!!
لذلك لا تدعوا الأفكار السلبية والإعتقادات الخاطئه عن
أنفسنا أن تتحكم في حياتنا… نجد كثير من الناس قد يحجم عن
عمل ما من أجل أنه يعتقد عن نفسه أنه ضعيف وغير قادر وغير
واثق من نفسه…وهو في الحقيقة قد يكون عكس ذلك تماماً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إلياس محمد مصطفى عباس

avatar

ذكر عدد المساهمات : 113
المشاركه : 126
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
العمر : 18
الموقع : جدة-حي الشاطئ الذهبي

مُساهمةموضوع: رد: ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ   السبت ديسمبر 24, 2011 9:48 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الكــوخ المــحــتــرق
هبت عاصفة شديدة على سفينة فى عرض البحر فأغرقتها..
ونجا بعض الركاب..
منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب بهحتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة و مهجورة.ما كاد الرجل يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه، حتى سقط على ركبتيه
و طلب من لله المعونة والمساعدةو سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.
مرت عدة أيامكان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب و يشرب من جدول مياه قريب
و ينام فى كوخ صغير بناه من أعواد الشجرليحتمى فيه من برد الليل و حر النهار
و ذات يوم أخذ الرجل يتجول حول كوخه ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة
و لكنه عندما عاد فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها.
فأخذ يصرخ:"لماذا يا رب؟ "لماذا يا رب؟
حتى الكوخ احترق لم يعد يتبقى لى شيء فى هذه الدنياو أنا غريب فى هذا المكان والآن أيضاً يحترق الكوخ الذى أنام فيه..لماذا يا رب كل هذه المصائب تأتى علىّ؟!!"
و نام الرجل من الحزن و هو جوعان و لكن فى الصباحكانت هناك مفاجأة فى انتظاره..
إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة
و تنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه.

أما الرجل فعندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه فأجابوه:"لقد رأينا دخاناً، فعرفنا إن شخصاً ما يطلب الإنقاذ" !!!
فسبحان من علِم بحاله وراء مكانه..سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم..

*إذا ساءت ظروفك فلا تخف..فقط ثِق بأنَّ الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به..و عندما يصيبك كرب اعلم أن الله يسعى لإنقاذك
قال الله تعالى:"مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ღღღ قـــــصـــه و عــــــــــبــــــــــــــره ღღღ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مساهمات الطلاب :: قسم مساهمات القصص-
انتقل الى: